رابطة أكاديميي رهط تنظم ندوة حول العمل الأهلي في النقب

وصلنا من رابطة أكاديميي راهط الخبر التالي حول فعاليتهم الأخيرة:

أقامت رابطة أكاديميي رهط هذا الاسبوع ندوة خاصة حول اكثر المحاور المرحلية إثارة للجدل ومدعاة لإختلاف وجهات النظر من حيث عموم الفكرة الى أدق تفاصيلها.

IMG_5570وتجدر الإشارة الى ان الرابطة عمدت الى عقد سلسلة من الحلقات ضمن مشروع ” ديوان الرابطة”، يهدف المشروع الى طرح مواضيع تهم الشريحة الأكاديمية بالدرجة الاولى في شتى المجالات الاجتماعية ،والثقافية، والسياسية ،والاقتصادية ،والعلمية، والأدبية وغيرها ..
حملت الحلقة الأخيرة عنوان ” العمل الاهلي في النقب بين التنافس التكامل”، قدمها الأستاذ عطوة ابو فريح مدير مركز الشباب في رهط.


بدأ ابو فريح الندوة بعرض الجانب النظري لما تعنيه عبارة ” العمل الأهلي ” ومؤسسات المجتمع المدني او القطاع الثالث على اختلاف مسمياتها، مشيرا” الى ان الإحصائيات تتحدث عن حوالي ٢٤٠ مؤسسة وصندوق وجمعية مسجلة في النقب ورغم ذلك وكل النوايا الموجودة لتطوير وتوسيع العمل الأهلي الا أننا ما زلنا في بداية الطريق”.


كما تطرق الأستاذ ابو فريح الى مدى اعتماد وتأثر التجارب المحلية بتجارب المركز وشمال البلاد ومدى انخراط المؤسسات المحلية بجمعيات شمالي البلاد على أهمية الاستفادة من فارق الخبرة والتجربة الا ان لهذا الامر تبعيات لا يمكن إهمالها.


عرض الأستاذ تخطيطا لتقسيمات الجمعيات المجتمعية من حيث الجغرافية والأختصاص والأهداف ونهج العمل مبينا الفروقات والتقاطعات وتوقعات نهج العمل ومدى انتشار النموذج نفسه في النقب.


ثم عقّب الأستاذ على هذا الكم الهائل من الصناديق الغير مهيأة لدخول الميدان في غالب الأحيان ، وغير مبنية على مسوحات لاحتياجات واقعية في المجتمع ، ينقصها أدوات التجنيد لموارد بشرية ومادية، كذلك عدم الشفافية والمهنية الغير الكافية والصراعات الداخلية ، كلها سبب في عدم كفاءة وفعالية هذا الكم من المؤسسات برأيه.


وأسهب ابو فريح في شرح مدى خصوبة الساحة النقباوية لعمل الكثير من المؤسسات كونها تحمل أيضاً في الفترة الأخيرة القضية الأسخن في البلاد ، لذلك على اهل النقب قيادة زمام النضال المحلي بأنفسهم والعمل على تحسين مستوى المهنية ، وطريقة تسويق المشاريع واحتياجات المجتمع، والعمل على خلق قاعدة جماهيرية صلبة ، وايجاد بيئة مرنة لإنشاء علاقات تعاونية وتشاركية بين المؤسسات المختلفة.


كذلك وجّه الأستاذ عطوة الحوار الى أهمية استغلال الأموال في الخارج ومع وجود مهارات وسبل كثيرة لاستغلال هذا المورد برأيه مع تخوف البعض من فرض مؤسسات الرأس المال الأجنبي لاجندتها الخاصة في هذا المجال ،واقترح الأستاذ طرق بديلة لتجنب هذه العراقيل والتخوفات.


قبل فتح المجال للنقاش مع الحضور ، لخص الأستاذ عطوة تجربته في المجلس الإقليمي وغيرها من المؤسسات ، وقدم خلاصة للعنوان واهميته مشيرا الى الحاجة لمزيد من الوقت للحديث عن تفاصيل أخرى مهمة.

وقد عقب الجمهور من بينهم الأستاذ عامر الهزيل على مسألة الرأس مال الأجنبي ومدى تأثره وتفهم التخوف الناجم عن استخدام هذا المورد، كذلك اقتُرحت بعض الكتب للاستفاضة والبحث في هذا المجال ، ونقاش بعض التحديات العملية التي تواجه العمل الأهلي في النقب في هذه المرحلة الحرجة.
واختتمت الندوة على امل تجديد لقاءات الرابطة في اقرب الفرص الممكنة.​


سجّل ردّا

أحدث التعليقات

  • لولو: انا فتحت الموقع علشان البحث و ما لقيت احسن مينو
  • التوجيه الدراسي: الاخ محمد بالنسبة لكلية افيكا هي كلية هندسية معترف بها وممولة اذا تجيب على شروط القبول للموضوع...
  • التوجيه الدراسي: الاخت مرح مدة دراسة علم النفس للقب الاول تستمر 6 فصول دراسية اي 3 سنوات
  • التوجيه الدراسي: بالنسبة لشهادة البجروت عليكي الحصول على المعدل الاعلى فمثلا التخنيون يطلب 110 على الاقل هناك معاهد...
  • التوجيه الدراسي: موضوع المختبرات الطبية لا يدرس في جامعة حيفا ذكر اعلاه المعاهد التي تدرس الموضوع مثل جامعة بن غوريون...

اقرأ أيضا