اطلب العلم .. تصل الصين

فادي مصطفى – مدير مكتب مرحبا للدعاية والإعلان

fadimostafaلفت انتباهي في إحدى الدورات التسويقية التي قمت بتمريرها وجود شرائح مختلفة من العمر.. فهذا شاب في مقتبل العمر يوشك على دخول عالم التجارة، وإلى جانبه رجل مخضرم في مجال المبيعات، وفي الجهة الأخرى امرأة متقدمة في العمر تملك متجراُ آخر.

كم أثّر فيّ هذا التفاوت في الأعمار لاني أدركت أن العلم لا يعرف العمر وأن طلب العلم لا يتوقف أبدا.

إن الإعلام التسويقي هو علم يتحدث كل يوم بل كل ساعة، فالتجارب الجمة التي يمر فيها سوق العمل وأسواق التجارة المختلفة ما هي إلا أفضل مدرسة يتم تحويل التجارب الواقعة فيها إلى منهاج تدريسي يُعلَّم في كبرى كليات التسويق والادارة العالمية.

لا يمكن ان يقول الفرد انا تاجر واملك من الخبرات الكثير والعمل عندي متواصل فما حاجتي إلى التعلم؟ أو التطوُّر..؟ إن من يدعي مثل هذا الادعاء عليه أن يعلم أن عمله ومصلحته عرضة للانهيار والزوال بلمح البصر حيث يبقى متخلفاً في الوراء وقطار الحداثة والعلم يمضي بسرعة البرق..

ولنعد الى الدورات التسويقية.. جلس امامي حدادٌ، اقل كلمة يمكن ان تقال بحقه أنه “معلم في الحدادة ” وهو رجل خبير في عمله وله باع طويل في مجاله.. قال لي مستغربا.. ” انا معلم بالحدادة وكل شخص يشهد لي بذلك.. ولكن استغرب ان الجيل الشاب لا يصل اليّ..”

تحول اللقاء في ذلك الحين الا نقاش مفتوح حول مصلحة الحداد وطرق تطويرها… غابت الايام وانقضت الدورة التسويقية.

وبعد حوالي ثلاثة شهور اتصل بي نفس الحداد ودعاني الى محددته الجديدة والمطورة.. نعم جديدة، هذا الحداد المبدع ايقن ان عليه اتقان اصول اللعبة وانه يتوجب عليه ان يواكب عصره.
قام بنقل محددته الصغيرة المتواضعة الى مكان جديد، صمم من خلاله مدخلاً انيقاً يليق بالزوار بالإضافة الى زاوية لاستقبال الضيوف بما يليق بهم.. بدأ بتصوير كافة اعماله الكبيرة والصغيرة وحولها الى كتالوج ديجيتالي يعرض من خلاله كافة الاعمال الفنية والرائعة، بدأ بالعمل على انشاء موقع للإنترنت، حول محددته القديمة المظلمة الى مكان مليء بالنور، مكان نظيف تنبعث منه رائحة يطيب الجلوس بها ولم يدخر أي مجهود يمكن أن يفيده للأحسن

ما زلت اذكر الكلمات المعبرة التي قالها لي ” معلم الحدادين” : لقد تعلمت اشياء ما عرفتها طيلة 40 سنة من عملي كحداد”.

كلي ثقة ان الحداد الكريم لم يتوقف عند دورتي المذكورة فقط وانا على يقين انه التحق وما زال يلتحق الدورات التسويقية عدا عن ابحاره في الانترنت ولو لنصف ساعة يومياً ليطلع عن اخر الطرق التسويقية.

اما ندائي الاخير لشبابنا اليوم المتحمسين لبدء التجارة والاستيراد.. فأقول تعلموا قبل الاقدام على أي خطة.. ادرسوا احوال الاسواق، المنافسة، المخاطر، والفرص.. قيسوا كل كبيرة وصغيرة وتذكروا جيداً .. اطلب العلم ..تصل الصين!


سجّل ردّا

أحدث التعليقات

  • لولو: انا فتحت الموقع علشان البحث و ما لقيت احسن مينو
  • التوجيه الدراسي: الاخ محمد بالنسبة لكلية افيكا هي كلية هندسية معترف بها وممولة اذا تجيب على شروط القبول للموضوع...
  • التوجيه الدراسي: الاخت مرح مدة دراسة علم النفس للقب الاول تستمر 6 فصول دراسية اي 3 سنوات
  • التوجيه الدراسي: بالنسبة لشهادة البجروت عليكي الحصول على المعدل الاعلى فمثلا التخنيون يطلب 110 على الاقل هناك معاهد...
  • التوجيه الدراسي: موضوع المختبرات الطبية لا يدرس في جامعة حيفا ذكر اعلاه المعاهد التي تدرس الموضوع مثل جامعة بن غوريون...

اقرأ أيضا