لماذا ينبغي التعامل مع مرحلة الشباب بجدية؟

جينا غوردو – فوربس الشرق الأوسط

IMG_1198هناك نسبة كبيرة من الشباب الذين تخرجوا من جامعاتهم وتوجهوا إلى سوق العمل، في ظل ظروف اقتصادية سيئة ومعدلات بطالة مرتفعة. وهم حتى لو نجحوا في اغتنام فرصة عمل، فإنهم لن يحصلوا إلا على الحد الأدنى من الأجور. وهذا ينعكس بدوره على خططهم المستقبلية، فتراهم يؤجلون مشروع الزواج وإنجاب الأطفال إلى سن متأخرة، وينصحهم جميع من حولهم بالتريث، وأنهم ما زالوا في مقتبل العمر، وأنه حري بهم الاستمتاع بهذه المرحلة وتأجيل أعباء الحياة إلى وقت لاحق. لكن هذا الكلام غير صحيح، فالحياة تبدأ في مرحلة الشباب ومن لا يدرك ذلك يصبح متخلفا عن الركب لا محالة.

تقول ميغ جاي، الطبيبة النفسية المختصة بتطور البالغين، ومؤلفة كتاب (العقد الحاسم: لماذا تعد مرحلة العشرينات مهمة في حياتك، وكيف تستفيد منها بالدرجة القصوى؟): “أعرف مئات المرضى والطلبة الذين يغرر بهم حول مدى أهمية هذا العقد، فلا يأخذونه على محمل الجد مع أن بمقدور الشاب فعل الكثير من الأمور فيه، وبالرغم من أن له الأثر الأكبر في صياغة ملامح السنوات اللاحقة”. ووفقا لجاي، فإن80% من أحداث حياتنا المهمة تكون قد حدثت مع بلوغنا سن الـ35، مما يجعل من هذه المرحلة من العمر، نقطة التحول الأبرز في عمر الإنسان. كما أن ثلثي الزيادة التي تطرأ على راتب المرء تكون في السنوات الـ10 الأولى من مسيرته المهنية. لذا، فإن من ينتظر حتى سن الـ30 للحصول على وظيفة جيدة، لن يستطيع اللحاق بأقرانه. وتشير جاي قائلة: “الخرافة الكبرى أن يقال إن العشرينات وقت للتفكر فيما ينبغي عمله. هذا غير مجد، فأنت تعلم جيدا ما تريد، وليس عليك سوى البدء والظفر بأفضل عمل يمكنك الحصول عليه”.

“الانغماس في بحر الملذات أثناء عقد العشرينات لن ينتج شخصية قوية”

كما أن الانغماس في بحر الملذات أثناء عقد العشرينات لن ينتج شخصية قوية؛ فالبحوث تظهر أن حالات الإحباط التي قد يعاني منها البعض في منتصف العمر، ترتبط نوعا ما بالعجز عن إيجاد فرصة عمل في سن الشباب- حتى إن أصبح يعمل بانتظام بعد حين. من جهة أخرى، يميل العاملون بمهن أقل من مستوى مؤهلاتهم إلى الشعور بالإحباط وانعدام الحافز أكثر من أقرانهم- حتى أولئك العاطلون عن العمل أساسا.

وحول التردد بشأن التوجه إلى سوق العمل أو الامتناع عنه، تقول جاي: “يرى بعض الشباب أنهم بذلك يبقون خياراتهم مفتوحة بينما هم يغلقونها في الحقيقة؛ فسيرهم الذاتية ستفتقد إلى كثير من الخبرات والمهارات المطلوبة، وسيبدأ أقرانهم بالتفوق عليهم شيئا فشيئا، كما أنهم لن يستطيعوا تحديد الاتجاه الأفضل لهم لافتقارهم إلى التجارب العملية”.

وفي حال العثور على وظيفة، على الشباب في هذه المرحلة أن يتوخوا الحذر ويتسموا بالهدوء؛ إذ تشير جاي إلى أن دماغ الشاب في هذه السن ما يزال في طور النمو، وهذا هو السبب في هيمنة مشاعر الشاب على عقله، ولكونه أكثر حساسية تجاه المفاجآت والانتقاد، مما يدفعه إلى تضخيم المسائل وأخذ الأمور على محمل شخصي. وتنصح جاي الشباب من هذه الفئة العمرية ألا يتعجلوا في أحكامهم، وأن يسارعوا إلى تحكيم العقل قدر المستطاع. ثم تضيف: “على سبيل المثال، يميل الشاب إلى الشعور بالخوف من فقدان الوظيفة إذا أنكر عليه المدير شيئا في العمل. لكن الحقيقة أن مديره لن يسرحه لأنه غاضب منه فقط”.

“ما يخوضه المرء من تجارب مهنية وعلاقات عمل في هذه المرحلة من حياته، يصبح ملازما له وجزءا أساسيا من شخصيته، مما سيجعل من إمكانية تغييره في المستقبل أمرا صعبا”

لكن ذلك لا يعني أن على الشباب تأجيل مشاريعهم وخططهم إلى فترة لاحقة. بل على العكس من ذلك، إذ إن بقاء الدماغ في حالة نمو يسهل عليهم التعلم بصورة كبيرة. لكن يجدر الانتباه إلى أن كل ما يخوضه المرء من تجارب مهنية وعلاقات عمل في هذه المرحلة من حياته، يصبح ملازما له وجزءا أساسيا من شخصيته، مما سيجعل من إمكانية تغييره في المستقبل أمرا صعبا.

من ناحية أخرى، يواجه الشباب الذين يعمدون إلى تأجيل العمل والزواج خطرا ثالثا يتعلق بالخصوبة. وفي الواقع، تنخفض خصوبة الإنسان بدرجة كبيرة مع وصوله إلى سن الـ35 وبدرجة مذهلة عند سن الـ40، وهو أمر لا يتعلق بالنساء فحسب، فعندما تعجز المرأة عن الإنجاب يعجز عنه الزوج أيضا. وربما لست مضطرا إلى تأسيس عائلة في سن الـ20، لكن من الحكمة أن تخطط لذلك على أقل تقدير.

“عن اعمار”


سجّل ردّا

أحدث التعليقات

  • لولو: انا فتحت الموقع علشان البحث و ما لقيت احسن مينو
  • التوجيه الدراسي: الاخ محمد بالنسبة لكلية افيكا هي كلية هندسية معترف بها وممولة اذا تجيب على شروط القبول للموضوع...
  • التوجيه الدراسي: الاخت مرح مدة دراسة علم النفس للقب الاول تستمر 6 فصول دراسية اي 3 سنوات
  • التوجيه الدراسي: بالنسبة لشهادة البجروت عليكي الحصول على المعدل الاعلى فمثلا التخنيون يطلب 110 على الاقل هناك معاهد...
  • التوجيه الدراسي: موضوع المختبرات الطبية لا يدرس في جامعة حيفا ذكر اعلاه المعاهد التي تدرس الموضوع مثل جامعة بن غوريون...

اقرأ أيضا