ايران في”الفوضى”، برافر، ودرس شفاعمرو

عبد الحكيم مفيد
307090“تتأهل” إيران ومعها النظام السوري في عملية يكتفها الغموض،تغيرات كبيرة في ملف شائك،ليس هناك تفسير منطقي له. إذا افترضنا سياسيا انه لا يرجى من أنظمة السنة ،والأمر كذلك،فان الموقف الإيراني ومعه سلوكياتها تصبح مسالة في غاية الأهمية.

لنرجع قليلا إلى الخلف،تقول الفرضية السياسية التي سادت في السنوات العشر الأخيرة،وتحديدا منذ 11 أيلول 2000 وبشكل اخص منذ احتلال العراق عام 2003،أن المواجهة في المنطقة كانت مبنية على أساس المواجهة بين محورين،محور تقوده أمريكا وحلفاؤها من دول الخليج بشكل خاص(بدون استثناء) ،ومحور تقوده إيران وحليفتها الأساسية سوريا ومعها قوى المقاومة حزب الله وحماس.

وتقول ذات الفرضية أن أمريكا بواسطة مشاريعها شديدة الكراهية للعرب والمسلمين ،كانت تريد بناء شرق أوسط جديد،أو كبير بحسب تعبير كولين باول وزير الخارجية الأمريكي في حينه،في فترة احتلال العراق،وكان المشروع يهدف بشكل خاص إعادة بناء وترتيب الشرق الوسط ليس سياسيا فحسب بل ثقافيا بالدرجة الأولى،ليس بناء الحدود والجغرافيا مجددا بل اعادة بناء الثقافات والهويات،القيم والأخلاق،لان الشعوب بالعموم تبنى من هذه المواد بشكل خاص.

وتؤكد ذات الفرضية أن إيران كانت مستهدفة بالدرجة الأولى بكونها دولة مع مشروع ومع نووي يهدد السلام المحلي والعالمي،وانه من اجل بناء الشرق الأوسط الجديد والكبير معا فلا بد من التخلص من إيران النووية،ضربها عسكريا أو تدميرها داخليا،أو شن حرب شاملة عليها،وانطلقت هذه الفرضية السياسية من حقيقة مريعة للغاية دفعت ثمنها دولة العراق بقيادة الرئيس الراحل صدام حسين ثمنا باهظا،كانت بدايته بتدمير المفاعل النووي الذي كان في مراحل البناء الأولى في العام 1981 بواسطة طائرات إسرائيلية،ثم ما تعرضت له العراق بشكل خاص عام 2003 حين احتلت القوات الأمريكية ومعها كل أنواع الحلفاء بغداد ،بحجة امتلاك العراق ل”أسلحة غير تقليدية” وانتهت العراق دولة وشعبا،ولخصها جورج بوش الابن الرئيس الأمريكي الاكثر غباءا والاكثر حقدا تجاه العرب والمسلمين،”لقد اعتمدنا معلومات استخبارية كاذبة لكن الحرب كانت عادلة”،هكذا تم تلخيص اكبر عملية إبادة دولية منظمة في القرن العشرين.

QUTYYARLSEJLXMZDHAKUUIHHبخلاف العراق والمعلومات “الاستخبارية الكاذبة” فان في الحالة الايرانية ما يثير للغاية،فلو فرضنا أن أمريكا هذه المرة تعتمد معلومات “استخبارية كاذبة” أيضا،فاننا نكون امام مسرح دمى من النوع الرخيص ،لكنه مسرح دموي للغاية،وإذا افترضنا أن أمريكا لا تعتمد معلومات “استخبارية كاذبة” ،أي أن إيران تمتلك أسلحة نووية, فإننا أمام حالة نادرة من التآمر،الذي كانت إيران شريكة فعليه فيه للغاية.

وهذا التامر ليس مسالة افتراضية بل لديه الكثير من النادلة التي تثبت ،ان مشروع الشرق الاوسط الكبير لم يستهدف ايران على الاقل في المرحلة التي تم الحديث بها عن ان ايران هدفا لهذا المشروع،وان ايران في الحقيقة لم تكن اكثر من فزاعة يتم التلويح بها لتحقيق اغراض وأهداف اخرى.

التفكيك والدمار والابادة التي لحقت بدول “الجوار” لإيران،العراق وافغانستان وسوريا مؤخرا،تثير شبهات كثيرة وكبيرة،وتحتاج الى بحث عميق،مرة اخرى،لفهم بعض الحقائق الغائبة عما يحدث في المنطقة العربية والاسلامية في السنوات العشر الاخيرة بشكل خاص.

برافر
0215_36_31 (1)قبل كل شئ وقبل أي شئ بودنا آن نبعث بأسمى آيات التقدير لكل من رفع صوته وما زال في وجه مخطط برافر،الشباب بشكل خاص،فليس شئ يمكن ان يكون مفرحا مثل ان تسمع صوت الشباب يرتفع في حيفا والنقب وكفر كنا والناصرة وسخنين،في وجه مخطط مثل برافر،نكبة جديدة بامتياز،الأصوات الوطنية الشابة هي من الأشياء التي تزرع في نفسك الامل من جديد.

الى جانب الحراك الشبابي الوطني الرائع هناك ايضا من يتحرك باتجاهات اخرى،الشبان الذين كانوا في حيفا وحورة واللقية وراهط وسخنين جاؤوا بدافع وطني لانهم يحبون ارضهم ووطنهم،غيرتهم وحرصهم وحماستهم هي من المسائل النادرة في أيامنا،الى جانبهم كان هناك من تحركه اجندات خارجية ،بعضها اسرائيلية،يتلقى الدعم عدا ونقدا من جهات من المؤكد انها تحمل اجندة مختلفة عن تلك التي يحملها شبابنا الوطني،وعلى ذلك اقتضي التحذير.
هذه رسالة أيضا للأحزاب،عليهم الانتباه للغاية ،الفصل بين القوى الفاعلة ضروري للغاية،الوضوح مهم،الرسالة كذلك،الخلط هنا ليس في مصلحة احد.

رسالة شفاعمرو
01 (29)لم ننته بعد من تقييم ملف شبان شفاعمرو،حتى الان ليس هناك قرار ما اذا كان سيكون استئناف على القرار،وليس لدينا معلومات ما اذا كانت النيابة ستستانف.
لكن من جهة اخرى يمكن ان نؤكد على بعض المسائل المهمة في هذا الملف.
لا ادري لماذا البحث والتنقيب والتنبيش فقط عن “الفشل الذريع” كما اسماه احد المحامين ،سامحه الله،ولماذا هذه اللغة،ولماذا فقط البحث عن “زلات” هنا واخرى هناك.
الجمعة الماضي شاركت في برنامج حول ملف شفاعمرو،في رايدو الشمس ،في البرنامج الذي تقدمه الذاعية سناء لهب.
الحقيقة ومنذ اللحظة الاولى كانت لدي نية ان اترك ما اكتنف هذا الملف جانبا،وانا اعتبره هامشيا للغاية مقارنة بالانجاز نفسه.
كنا نود ان يحصل شبان شفاعمرو على براءة،وان كانت البراءة في حالتهم لها معاني اخرى مختلفة،بالنسبة لنا هذه المحكمة ما كانت يجب ان تكون منذ البداية.
في ملف شفاعمرو ،الذي لم ينته بعد،كان هناك من الامور التي يجب الاعتزاز بها،اولها التعاون الذي كان بين الاحزاب ،والعمل المشترك،هل كانت هناك مناكفات ؟،نعم كانت هناك مناكفات ولكنها كانت مسالة عادية لا تستحق ان نذكرها.
التجاوب الشعبي الملفت للنظر وتحديدا في المحاكم الاخيرة،التي اعطت للملف بعدا قطريا ووطنيا وشعبيا،نرى ان اللجنة الشعبية المنبثقة عن لجنة المتابعة بهذا الشان كانت هي السبب والمحرك المركزي لهذه المسالة،ونؤكد ان لهذا الحضور كان اثر على قرار المحكمة.
المحامون الذين تجاهل كثيرون ،واحيانا بشكل مقصود،عملهم ونشاطهم وتضحيتهم (ولا نبيعهم كلاما )،هؤلاء الذين واكبوا الملف منذ بدايته وحتى صدور القرار يستحقون التقدير والاحترام،وقد لا يكون احد على علم الا قليلون ان هؤلاء المحامون عملوا باقل من “سعر التكلفة” بكثير.
قرار المحكمة كان انجاز لهم ايضا(وهنا اسمحوا لي ان افصل بين مبداية الرفض من جهتنا لهذا الملف في بعده السياسي،وبين ابعاده القضائية التي تعامل معها المحامون،فلهم نقول شكرا لكم.
ثم اليس ادعاؤنا الدائم والفوري في العموم ان لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية غائبة من ملفاتنا،ونحن نؤكد ان هذه اللجنة عملت كلجنة منبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية،ولا نود الخوض في تفاصيل اخرى .
ساهمت الجماهير مساهمة فعلية ايضا في الدعم المالي،شعبنا رائع،هو رائع اكثر مما نعتقد،معطاء،الذين شاركوا في الحملات المالية التي جابت البلدات العربية المختلفة،يعرفون عماذا نتحدث،الناس بخير ،وملف شفاعمرو اثبت ذلك وحاليا لن افصل.
ولماذا نتغاضى عن اهل شفاعمرو،صحيح هذا الملف اكتنفه الكثير من المشاكل المحلية،التي اثرت على الملف،هذا امر قد يحصل في كل مكان،لكن الذي قدم الدعم الاساسي والمركزي هم اهالي شفاعمرو،على الرغم من كل شئ،شكري الخاص والجزيل لاهالي شفاعمرو،ثلاث سنوات من التواصل والاحتكاك والعمل المشترك،وجدت اناس طيبون للغاية،ليس في الناكفات السياسية اية مشكلة ،هذا هو شعبنا،دائما كنا نجد المشترك،ودائما سنجد المشترك فقط اذا حاولنا.

اهم انجازات المقاومة للعام 2013
1_27تسليم الاسلحة الكيماوية السورية للغرب بلطافة تستحق “التقدير”
ضرب الشعب السوري بذات السلاح الكيماوي
“تحرير القصير” كمقدمة لتحرير الجولان
الحصول على اذن من اسرائيل لدخول قوات النظام السوري الى المناطق الحدودية لضرب الشعب السوري.
قصف مواقع سورية اكثر من مرة من قبل الطيران الاسرائيلي.
ايران تؤكد مشاركتها في قتل الشعب السوري.
ايران تمد يديها للغرب و”الشيطان الاكبر” وتواصل في قتل وابادة الشعب السوري.
لا احد يعلم سر النووي الايراني ،على ما يبدو،الا الله وبعض المطلعين.
ممثل “الشيطان الاكبر” ذاته،قد يزور ايران في العام القادم،ممكن.
اتمام تفكيك وتدمير سوريا،هو بلا شك ابرز انجازات المقاومة للعام 2013.


سجّل ردّا

أحدث التعليقات

  • لولو: انا فتحت الموقع علشان البحث و ما لقيت احسن مينو
  • التوجيه الدراسي: الاخ محمد بالنسبة لكلية افيكا هي كلية هندسية معترف بها وممولة اذا تجيب على شروط القبول للموضوع...
  • التوجيه الدراسي: الاخت مرح مدة دراسة علم النفس للقب الاول تستمر 6 فصول دراسية اي 3 سنوات
  • التوجيه الدراسي: بالنسبة لشهادة البجروت عليكي الحصول على المعدل الاعلى فمثلا التخنيون يطلب 110 على الاقل هناك معاهد...
  • التوجيه الدراسي: موضوع المختبرات الطبية لا يدرس في جامعة حيفا ذكر اعلاه المعاهد التي تدرس الموضوع مثل جامعة بن غوريون...