ذهاب للمحتوى


صورة
- - - - -

أغاني البنات .. ديسكو افراح ؟؟


  • Please log in to reply
24 replies to this topic

#1 دعاء

دعاء

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 3767 المشاركات:

تاريخ المشاركة 17 March 2006 - 07:45 AM

أغاني البنات.. عليهم الألحان وعلينا الكلمات!

2006/03/14
وفاء سعداوي** \ بتصرف عن اسلام اون لاين

user posted image
أغاني البنات

غناء الأخوات بصفة عامة وفرق البنات الإسلامية بصفة خاصة، موضوع أثار جدلا شديدا داخل التيار الإسلامي، بل وخارجه، وبين المسلمين وغيرهم، وتشعبت الآراء حوله ما بين التأييد والمعارضة، والرفض والقبول، والاستحسان والاستنكار، وما بين اعتبارها بديلا إسلاميّا واتهامها بـ"الروشنة" والتسيب.

تطور النص

ولمعرفة خلفيات المشهد وصولا لاتخاذ موقف منها ينبغي علينا العودة إلى السنوات الثلاثين الماضية التي تكشف بدورها أن فكرة النشيد الإسلامي تطورت بصورة كبيرة منذ بداية الصحوة الإسلامية في السبعينيات.

ففد كانت الأخوات في أوائل السبعينيات يكتفين بإلقاء الشعر أو الزجل إلى جانب مسابقة وكلمة وعظ تتناسب مع روح الفرح، وتلقى قبولا واستجابة من المدعوات في أفراحهن الخاصة.

لكن الأمر تطور ليشهد اتساعا مشهودا عندما بدأت طالبات الجامعة منذ منتصف السبعينيات ينشدن كلمات إسلامية على "رتم" تصفيقهن الهادئ لإدخال السرور على قلب صديقتهن العروس، وبنية الدعوة للمدعوات في ذلك العرس.

وتضاعف هذا التطور عندما أخذت الطالبات ينشدن في الأفراح على دقات الدفوف، ثم أخذت الفرق الإسلامية التي تنشد أيضا على دقات الطبول في الظهور؛ لتظهر بعدها الفرق المحترفة بأجر وقد تطورت بدورها لتستعمل الآلات الموسيقية وتدخل فقرات مختلفة ضمن برنامجها مثل: زفة العروس والاسكتشات والمسابقات في تلك الأفراح.

ثم انتشرت مؤخرا شركات إنتاج الكاسيت الإسلامي الخاص بالبنات والأطفال كنوع من تجارة استثمرت في سوق الكاست الإسلامي الذي أصبح له جمهوره وسامعوه، وكنوع من "إيجاد البديل الإسلامي" بحسب ما يدعي أصحاب هذه الشركات.

وفي المضمون أيضا

user posted image
غلاف كتاب أغاني الأخوات

وكان ينشد في السبعينيات الأناشيد الدينية من كتب الأناشيد التي يؤلفها أعضاء في التيار الإسلامي إلى جانب ما يؤلف من قبل منتسبات التيار الإسلامي من نصوص لنشيد الفرح الخاص بهن، إلا أنها كانت تصدر بأسماء أزواجهن ومنها كتاب "أغاني الأفراح الإسلامية" و"أغاني الأخوات".

وقد كانت هذه الكتب تحمل في مقدمتها ضوابط شرعية للغناء، حيث كان يرى في ذلك الوقت أن الغناء لا يكون إلا في إحدى المناسبات التي حددها الشرع وهي الأفراح والأعياد، وألا تصحبه المعازف وألا يتخذ حرفة؛ لأنه من "المنافع المحرمة".

واستمر الحال حتى أواخر الثمانينيات، أي أن يغنى في الأفراح أناشيد إسلامية من تأليف "الأخوات" أو "الإخوة" بدلا من أغاني المطربين والمطربات التي كانت موجودة على الساحة الفنية العربية والتي كان ينظر إليها على أنها بعيدة كل البعد عن جوهر الإسلام الحنيف، مما استدعى ضرورة توفير البديل الإسلامي لها.
----------------------------------
استمع :

أفراح البنات

أفراح المؤمنات

أفرحو يا بنات

زى البنات

هيصه

-----------------------------------------------------

ديسكو إسلامي!!

ومع انجذاب جمهور أكبر لأغاني الأخوات واتساع نطاق غنائهن ليخرج من إطار أفراحهن الخاصة إلى حفلات الجامعات والنقابات بدأن يركبن الكلمات الإسلامية على "رتم" الأغاني غير الإسلامية إلى جانب غناء بعض أغاني الفلكلور كما هي.

هذه الحالة "البسيطة" شكلت مع الوقت ظاهرة اتسعت في الآونة الأخيرة (أي تركيب كلمات الأناشيد والأغاني الإسلامية على ألحان الأغاني الأخرى)، سواء أكانت هذه الأغاني فلكلور تراثي شعبي أو جديدة معاصرة أو وطنية حماسية أو لاهية راقصة سواء للكبار أو للأطفال. حتى إن بعض الرافضين لذلك التحول أسموه بـ"ديسكو إسلامي".

هذه العملية التي بدت بسيطة تطورت لتشكل ظاهرة أثارت العديد من التساؤلات والتي رافقها اتهامات عديدة حول خصوصية وسمات الإبداع الإسلامي في الغناء والفن بمجمله.

فهناك من يقول وينادي بخصوصية الإنشاد الديني والأغاني الإسلامية، وبالتالي يتهم من يتعامل مع هذا النوع من الغناء بالإفراط في التقليد لدرجة أصبح معها صعوبة في تميزها عن غيرها.

الرأي الآخر يرى أنه ليست هناك غضاضة من انعدام الخصوصية في اللحن تحديدا وإنما التميز والخصوصية يتجليان بالكلمات (أي المضمون)، وبالتالي لا مانع من وجود هذه الأشكال، بشرط أن تكون مركبة على ألحان أغاني بسمت عربي شرقي.

ويؤيد محمود خليل، مدير شركة بداية للإنتاج الإعلامي والتوزيع فكرة تركيب كلمات إسلامية على ألحان غير إسلامية ويعتبرها قضية جيدة، لكنه يشترط في اللحن أن يكون تراثيّا، أي حق ملكيته الفكرية عام، ويرى ضرورة أن يحمل اللحن في نفوس الناس معاني طيبة راقية، ويضرب مثالا على ذلك بنشيد "بسم الله" الذي أذيع في نصر أكتوبر، فهو لحن حفظه الناس ويحمل معاني ثورية وحماسية وإذا ما ركّب عليه كلمات جديدة حول قضية معينة هادفة يمكن أن يلعب دورا في خدمة القضية والجمهور على السواء.

كما يشترط محمود خليل أن تتم عملية شراء حق ملكية الألحان الفكرية إذا كانت حديثة، على أن يكون جيدا في أغنيته الأصلية، وأن تركب الكلمات عليه دون افتعال، وأن يكون له قبول عند الناس وتغنيه في مناسباتها المختلفة.

المنشد مصطفى محمود -صاحب شركة الوعد للإنتاج الإعلامي- يرى أن الفن الهابط موجود في سوق الغناء والإنشاد الإسلامي أيضا أسوة بسوق الغناء العربية ككل، وهذا ظهر بسبب السعي وراء الكسب والتوزيع السريع.

واعتبر مصطفى محمود الطلب الكبير على بعض الأعمال في بعض المعارض الفنية ليس مقياسا لنجاح الشريط من فشله، فقد ترتفع نسبة بيعه لكنه لا يستمر طويلا ولا يؤثر في الناس، وفي هذه الحالة يكون العمل الفني قد فشل بشكل مضاعف، ولفت الانتباه إلى حجم الأخطاء الفنية التي يمكن رصدها في سياسة التركيب مثل عدم مناسبة اللحن لموضوع الأغنية ذاته، حيث لا تراعى الأسس الفنية، فيتم تقديم مثلا أغاني تحمل مضمونا حزينا على ألحان إيقاعية صاخبة وهذا تناقض صارخ يسبب حالة من تشوه الذوق العام.

سرقة وغياب اللون المميز

user posted image
مصطفى محمود

وهناك طرف ثالث يرفض هذا الاتجاه على اعتبار أنه لا يليق بفن إسلامي أن يتدنى إلى مستوى منخفض في تأليف الأغاني الإسلامية وتلحينها. فإما أن نؤلف كلمات متميزة وألحانا خاصة لها أو لا نؤلف. وإلا كان الغناء الإسلامي والقائمين عليه يعدون سارقي ألحان، وهو ما يفرض ضرورة تقديم التراث بطريقة جديدة وراقية تحمل قدرا من التواصل الإيجابي مع الجمهور.

ويرى البعض أن هذا اللون من الأغاني الإسلامية يترك لدى الناس انطباعا سيئا عن الفرح الإسلامي؛ لأنهم يرون عددا كبيرا من الملتزمات ويسمعون أغاني اعتادوا سماعها في أفراح غير إسلامية، وغالبا ما تعتمد الألحان الراقصة على الحركة أكثر من الكلمة.

المبرر هو البديل

تأتي تبريرات فرق البنات التي أمكن رصدها متباينة ومشتركة معا، فهن لا يلجأن إلى تركيب كلماتهن إلا على الأغاني المحترمة، أي تلك الأغاني الراقية التي تحمل معنى ساميا عبر كلماتها الراقية. فلا بد أن يكون الاختيار على نفس المستوى من الرقي والاحترام مع مراعاة اللحن الأصلي والكلمات معا.

ولا يمنع ذلك وجود قدر من الأغاني الهابطة لحنا ومضمونا تم التركيب عليها، وساهم ذلك في مضاعفة شكوك المنتقدين والمعترضين على هذا النوع من الأعمال الفنية والتي ستقود حتما إلى أن يربط الناس هذه الأغاني بالأغنية الأصيلة، فهما رغم اختلاف الكلمات يصبحان أغنية واحدة بثبات اللحن وتكراره في أكثر من عمل فني.

ورغم أن الحديث مع وسام نبيل عضوة فرقة ليالي يظهر التباين بوضوح في مواقف الفرق وتصوراتها، فهي تشير إلى أن دورها يتلخص في إيجاد بديل إسلامي من خلال استبدال كلمات إسلامية بكلمات الأغاني تحث على الطاعة وبناء بيت مسلم، فالمضمون هو الأساس.

وبعبارة أخرى يتم استثمار اللحن الذي "يضلل" الناس بكلماته؛ ليكون أداة إيجابية عبر كلمات معبرة مفيدة.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن هذا النوع من الغناء مفيد عندما تكون المستمعات غير معتادات على الفرح الإسلامي، عندها يجدن لحنا تعودن على سماعه في ظل كلمات تحمل مضمونا مميزا، ومادامت الأغاني الإسلامية التقليدية لا تصلح لغير الملتزمات إذن فهن يحتجن إلى أسلوب آخر في الإنشاد يتماشى مع ما اعتدن عليه ويكون جذابا بنفس القدر.

تقزيم من القدرات

لـ"نورهان ممدوح" من "فرقة شروق" موقف آخر يقلب المعادلة ويخالف الرأي السابق عبر سؤالها: ما الذي يضطرنا للغناء على ألحان غير إسلامية؟! وتقول مستغربة: إذا كنا ندعي أننا نقترب من الناس فالكثير منهم لا يجدون فرقا بين أغانينا الإسلامية وغيرها، كما أن بعضهم ينتقدها بشدة، وينكر غناء ألحان لأغان لا تناسب قيم إسلامنا، وعبر كلماتنا المرصوصة والمفتعلة نقزم من قدراتنا الفنية الخلاقة وننشر بطريقة غير مباشرة تلك الأغاني، وحتى لو كان من باب النزول إلى رغبات الناس فإنه طريق لا يبدو له نهاية وسيقودنا إلى ممارسة مخالفات شرعية، ثم إنه ليس الحل الأمثل في مثل حالة الخواء التي نعيشها، وقد نزلنا كثيرا حتى أصبحنا في صورة المقلد لما ننهى الناس عن سماعه.

فيما تنطلق أمل رجب من "فرقة قلوب" في تعليقها على الظاهرة من تقسيمها للأفراح إلى ثلاث مستويات، أولا: المستوى الشعبي وفيه تكون المدعوات نساء يستحيل إقناعهن إلا بالأغاني الشعبية المعروفة، وطالما هذه الأغاني ليست مبتذلة فلا ضرر من ترديدها.

المستوى الثاني: من يتقبلن الفرح الإسلامي بالتزامه وأغانيه، وفيه يتم غناء وإنشاد النشيد الإسلامي، أما المستوى الثالث: فيضم من يرفضن الفرح الإسلامي، وبالتالي يرفضن سماع الأغاني الإسلامية فيه.

ثم تتابع: بهذا المنطق نتعامل في كل فرح حسب ظروفه ومتطلباته بشرط التزام الحد الأدنى من الالتزام. وهي بذلك ترفض أن تكون القاعدة تقليد الأغاني غير الإسلامية، بل يجب أن تكون هي الاستثناء بوجود انتقاء ما يناسبنا من هذه الألحان.


تغريب اللحن والكلمة

user posted image
غلاف كتاب أغاني الأفراح الإسلامية

فرق أخرى ونقاد كثر لا يرون في تركيب الكلمات الإسلامية على ألحان غير إسلامية إلا أداة سهلة وسريعة بدلا من تضييع الوقت في وضع اللحن، وهذا بحد ذاته خلق مشكلة أعمق.

يدعمهم في ذلك بعض الملحّنين والفنانين السابقين الذين يعترضون بشدة على الفن الهابط على مستوى الساحة العربية وحالة التغريب في اللحن والكلمات، وهنا يطرحون سؤالا جوهريّا، وهو: كيف تقلدهم الفرق الإسلامية التي تزعم التزامها؟!.

الجمهور يتباين موقفه من هذه الظاهرة كموقفه من فرق البنات ذاتها، فهناك من لا يرى في مستواها إلا انحدارا في المضمون والمستوى بفعل اللجوء إلى ألحان غير إسلامية، إضافة إلى الركاكة في الكلمات، وطرف آخر يعتبرها بديلا متاحا ومتيسرا وسهلا لا مانع من تعميمه.

كما أن هناك من يرى أن هذا الاتجاه يدل على إفلاس مضاعف وعلى مستويين:

أولا: إفلاس في القدرة الفنية، فالتقليد معناه إفلاس فني في ضوء عدم توفر ملحنين لتوظيف الألحان على كلمات أغاني، وهذا يأتي في ظل عدم وجود مؤدين يفهمون طبقات الصوت والسلم الموسيقي، بل تتم القضية بشكل عفوي فج.

ثانيا: وجود حالة من الإفلاس العامة تصيب الوطن العربي كله، فنسبة كبيرة من الألحان المتوفرة حاليا على الساحة الفنية تعاني من تغريب وسطو فني غريب، وبالتالي ما تقع فيه هذه الفرق هو خطأ مزدوج لا يعبر عن وجود وعي.

المستقبل المأمول

لا يستطيع أحد أن ينكر أن اتجاه البنات للغناء الإسلامي كان من ثمراته إنتاج عدد كبير من الأغاني، وهو ما جعلها تمثل لونا فنيّا يعتبره البعض واجهة للأخوات بصفة خاصة، وللتيار الإسلامي بصفة عامة.

ويشمل هذا اللون ما قامت البنات بتأليفه نصّا و"رتما"، وما قامت بتركيبه على ألحان غير إسلامية، وهو الأغلب، وما صدر من تسجيلات إسلامية بعضها أنتجته فرق البنات والآخر أنتجته شركات التسجيلات، مثل أشرطة: "زي البنات" لفرقة سندس، و"تلاكيك" و"أفراح البنات"، "وأفراح المؤمنات" لشركة بداية للإنتاج الفني و"هيصة على حق" و"افرحوا يا بنات".

وإذا سلمنا بأن انتشار أغاني البنات الإسلامية عبر الفرق والشرائط حاجة فرضها الواقع، وأن الاتجاه أصبح لونا فنيّا دعويّا فلا بد أن نبحث عن كيفية الوصول بهذا اللون إلى التميز والمنافسة في السوق على المستوى المحلي والعالمي.

ويرى البعض أنه لا بد من وضع إستراتيجية فيما يتعلق بالفن الإسلامي مبنية على أساس أنه أسلوب دعوي ولون فني، فكونه دعويّا يتطلب أن توضع له الضوابط التي تحافظ على سمته الإسلامي، أما كونه لونا فنيّا فيتطلب الأخذ بأسباب النجاح والتميز وفقا للمعايير الفنية، ومنها سلوك طريقة العلم وصولا للاحتراف والمهنية.




(( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلا تَعْقِلُونَ ))
" انما جعل الله الدار الآخرة محلا لجزاء عباده المؤمنين، لان هذه الدار لا تسع ما يريد أن يعطيهم، ولأنه أجلًّ اقدارهم عن ان يجازيهم في دار لا بقاء لها"
[ اللهم اجعلنا من عبادك المؤمنين]
ابن عطاء السكندري



#2 دعاء

دعاء

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 3767 المشاركات:

تاريخ المشاركة 17 March 2006 - 07:49 AM

نموذج تركيب كلمات إسلامية على فلكلور أسواني:

ومن الفلكلور الأسواني الذي وضعت على لحنه أغنية إسلامية تغنيها الفرق والأخوات في الأفراح أغنية "يا ليالي":

يا ليالي يا ليالي يا ليالي يا ليالي الفرح تعالي

دي ليلة العمر الليلة يا ليالي

عريس وعروسة جميلة يا ليالي

أيام وليالي طويلة مستني الفرحة الليلة

يا ليالي يا ليالي يا ليالي يا ليالي الفرح تعالي

عريس حلو وأمور يا ليالي

وعروسة بدر بدور يا ليالي

قول للي عليه الدور يدعي من قلبه الليلة

يا ليالي يا ليالي يا ليالي يا ليالي الفرح تعالي

يا ما شاء الله على الأحباب يا ليالي

ندخل ساجدين بسم الله بسم الله

الله أكبر أذن وكبر وقول يا رب يا رب

النصرة تكبر باسم الله

عاشت دعوتنا بسم الله بسم الله

تجمع أمتنا بسم الله بسم الله

وتعلي رايتنا بسم الله بسم الله

تكبر فرحتنا بسم الله بسم الله ..."


نماذج تركيب كلمات على ألحان أغاني حديثة راقصة:

وخير مثال على ذلك أغنية "راجعين" لعمرو دياب التي يقول في مطلعها:

"راجعين نعشق وندوب ونعيش مع بعض حياتنا

راجعين ما يفيدش هروب من شوقنا ومن حكايتنا

يا حبيبي بلاش نتعاتب ونجيب سيرة إلى فات

ده ما فيش بين الحبايب غير أحلى الذكريات

وتعالى تعالى تعالى يا حبيب العمر تعالى ...".

وقد جاء بالمقابل أغنية الأخوات على لحن راجعين كما يلي:

راجعين نعشق ونتوب ونتوه في حب المولى

راجعين نسبحه ونقوم ونسبح رب المنة

راجعين نجري ونطوف نوهب لله حياتنا

راجعين نعمل معروف ونطبق شرع رسولنا

وتعالى تعالى تعالى

لرياض الجنة تعالى

كل اللي آسيته في عمرك

في الجنة ما هتلاقيهوش

سامعين تسبيح تغريد تهليل عصافير الجنة

شامين مسك وريحان بيفوح من دم شهيدنا

دايقين أعناب وكروم وحلاوة طعم المانجا

شايفين الحور العين لؤلؤ مكنون وبزوجتك راح تتهنا

وتعالى تعالى تعالى للجنة الحلوة تعالى

وتعالى تعالى تعالى سيبك من الدنيا تعالى


وأغنية داليدا "حلوة يا بلدي":

كلمة حلوة وكلمتين حلوة يا بلدي

غنوة حلوة وغنوتين إني أرجعلك يا بلدي

وأفضل دايما جنبك على طول

وذكريات كل إلي فات فاكرة يا بلدي


وقد غنت الأخوات على لحنها "أجمل ذكرى":

أجمل ذكرى عشتها ذكرى توبتي

أجمل طاعة عرفتها هي سجدتي

أملي دايما إني إني أرجعلك يا ربي

وأفضل دايما جنبك على طول آه آه آه

أجمل كلمة قولتها اسمك يا كريم

أجمل لحظة عشتها حبك يا رحيم

بادعي لنفسي وأقول يا نفسي

توبي قبل الفراق يا نفسي وبيعي

دنياكي واشتري أخراكي آه آه آه أجمل ذكرى


وهناك أغنية "الحب الحقيقي" لمحمد فؤاد التي يقول فيها:

"الحب الحقيقي بيعيش يا حبيبي

بيعلمنا نسامح بينسينا إمبارح

بيعلمنا نفكر دايما في أيامنا اللي جايا

لو نبعد ثواني بيرجعنا تاني...".

وقد غنت الأخوات على لحنها أغنية عن الحب في الله بنفس العنوان "الحب الحقيقي" ويقلن فيها:

حبنا لإسلامنا حبنا لقرآنا بيعلمنا نسامح بينسينا إمبارح

ويعلمنا نفكر دايما في حياتنا إللي جاية

لو نبعد ثواني حب الله ناداني

بيعلمنا نسامح دايما وننسى الأسية..

هو ده أيوة ده الحب في الله

الحب الحقيقي.. هو اللي يودي طريق الإيمان..

لو غلبتنا دموع عينينا يخلينا عايشين في أمان

أنا عايزك تبقى رباني وحياتك شكلها إسلامي

وتسيب الدنيا بشهواتها وتلازم قرآني ..."


نموذج لتركيب كلمات أغنية للأطفال:

هذه الظاهرة امتدت أيضا لتصل إلى أغاني الأطفال، فهناك الكثير منها وضع على ألحان أغاني غير إسلامية. وخير مثال على ذلك "ماما زمانها جاية" التي ركبت عليها كلمات أغنية "شمسك يا قدسنا":

شمسك يا قدسنا طالة، هله بإذن المولى وعد المولى أكيد .. أكيد.

جايبة معاها الفرحة شايلة في إيدها الطرحة بتقول بكرة العيد.. العيد.

عارفة الواد الشهم المسلم أرضى المولى وعمل إيه... إيه.

ذل الصهيوني المتعجرف راح للموت وحجر في إيديه هيه

قال يا أعيش حربا استشهد من غير عزة هاحياها ليه.. ليه

وأما استشهد فرحتي أمه لما شافت فرح عينيه

وراح الجنة وفيها اتهنى ونعي بيرفرف حوالية...".


(( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلا تَعْقِلُونَ ))
" انما جعل الله الدار الآخرة محلا لجزاء عباده المؤمنين، لان هذه الدار لا تسع ما يريد أن يعطيهم، ولأنه أجلًّ اقدارهم عن ان يجازيهم في دار لا بقاء لها"
[ اللهم اجعلنا من عبادك المؤمنين]
ابن عطاء السكندري



#3 آيه خطيب

آيه خطيب

    عضو نشيط جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 380 المشاركات:

تاريخ المشاركة 18 March 2006 - 08:30 PM

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

انا حسب رايي اشوف انه النشيد الاسلامي لازم يكون مختلق عن الاغاني الهابطه الموجوده الان...

يعني...مثلا الاغاني الموجوده لحنها صاخب..لهذا السبب الناس تتمايل مع اللحن اكثر من الانتباه للكلمات..( ولو قاموا بتبديل الكلمات بكلمات دينيه لن يختلف الوضع)
النشيد الاسلامي لازم يكون بحيث انه المستمع يركز على الكلمات مش على اي لحن...(وانا شخصيا افضل بدون موسيقى بالمره ..مثل اناشيد مشاري عراده _ فرشي التراب وغيرها _ واناشيد العجمي _ حجاب المسلمه وغيرها_ ...


جزاكي الله خيرا اختي

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته


نحن قدر الله في هذه الارض الذي سيسدّ مسدّ الطير الابابيل

#4 جوهرة فلســـطين

جوهرة فلســـطين

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 6 المشاركات:

تاريخ المشاركة 27 March 2006 - 10:56 PM

بارك الله فيكي اختي نوران cool.gif

#5 صمت..

صمت..

    عضو نشيط جدا

  • المتميزون
  • PipPipPipPip
  • 425 المشاركات:

تاريخ المشاركة 30 March 2006 - 11:03 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الفاضلة نوران بارك الله بك ..

اي بديل هذا !!
يذكر الله ونداءات ايمانية وغير ذلك فلا تراهم الا يهتزون طربا لها ..
برايي ان يقام الحفل على الاغاني التقليدية او حتى استخدام الاغاني لمطربين ومطربات افضل من هذا !!
الكلمات المستخدمة في الاغاني " الاسلامية " لا يليق بها ان تكون لاعراس وان يرقص لها !! من باب ان العرس قائم على التصفيق والرقص ..
واما اللحن فليس باحسن حال من الالحان التي تعرض على روتانا ..


- راي شخصي -
دمتم بجفظ الله ورعايته..








#6 عصفورة الجنة

عصفورة الجنة

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 147 المشاركات:

تاريخ المشاركة 31 March 2006 - 06:30 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الفاضلة نوران بارك الله بك ..
biggrin.gif smile.gif biggrin.gif smile.gif biggrin.gif smile.gif biggrin.gif smile.gif
user posted image

#7 *ابن حراء*

*ابن حراء*

    عضو متألق

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1130 المشاركات:

تاريخ المشاركة 31 March 2006 - 08:49 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،


سبحان الله...تناقشن أنا وشاب بالضبط قبل 25-26 ساعة

...عن هذا الموضوع...

فأقول على عجالة...

هل يعقل أن يذكر رسول الله...محمد..حبيبكم...

ويذكر لفظ الجلالة...

ويكون هز ورقص في آن واحد؟

ماذا اختلفنا عن الاغاني الجاهلية؟

هذه من ناحية...

ومن ناحية اخرى...


لا يجوز في الشرع أي نوع من الموسيقى...

والحمد لله رب العالمين...

والله تعالى أعلم...


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

#8 سجود

سجود

    عضو نشيط جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPip
  • 407 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 April 2006 - 02:18 PM

السلام عليكم
اختي العزيزه نوران
لي سؤال
ما هو العيب من نقل الاغنيه من تافهه لدينيه؟
ما العيب باخذ الحان اغنيه محمد فؤاد ووضع كلمات دينيه مكانها وتليحنها بالحان دينيه؟
اذا كان الكفار يأتون للاسلام ولهم تاريخ حافل بالمنكر والمعاصي واسلموا فصارو مسلمين وهكذا الاغنيه صنعوها فاسه تافهه ونصنعها مسلمه! ما العيب؟
ثم ان هنالك سؤال اخر يؤرقني اختي نوران والجميع
بدل ان نرى اخت ترتدي الجلباب تعمل ستيريو عادي يعني اغاني تفاهه وخلاعه ولا تعمل ستيريو ديني فيو الاغاني استبدلت بدل العواطف والغرام الى ذكر الله والرسول؟ مع التشديد على عدم الرقص الخليع واحترام الدين؟

استطعت ان ارى بعيداً..لاني وقفت على رؤوس العمالقه..

#9 ام اسامة

ام اسامة

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 84 المشاركات:

تاريخ المشاركة 17 April 2006 - 09:38 PM

السلام عليكم
بارك الله فيك اخت نوران على هذا الطرح الجيد .
وانا اوافقك الراي .
والسلام عليكم.
012.gif 012.gif 014.gif 012.gif 012.gif

#10 ربيع القلوب

ربيع القلوب

    ::. مشرفة .::

  • المشرفون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 2716 المشاركات:

تاريخ المشاركة 17 April 2006 - 10:24 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

اقتباس
لا يجوز في الشرع أي نوع من الموسيقى...

ولا يجوز لك أن تفتي لأن هذا موضع اختلف فيه العلماء! biggrin.gif


لكن عندي شيء آخر!
على زمن الرسول أناشيد مثل:
"أتيناكم أتيناكم فحيونا نحييكم"

هذه الأغاني لا يوجد فيها ذكر الله كذلك الأمر هي ليست محرمة smile.gif

بارك الله بالأخت نوران على هذا الطرح!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




http://www.quran-radio.com/


{ رباه ها أنا ذا خلصتُ من الهوى ،، واستقبل القلبُ الخليّ هواكَا

وبحثتُ عن سرِّ السعادةِ جاهدًا ،، فوجدتُ هذا السرَّ في تقواكَا

ونسيتُ حبّي واعتزلتُ أحبّتي ،، ونسيتُ نفسي خوفَ أن أنساكَا }


~~~


http://www.islamstory.com/






#11 ورود الدعوة

ورود الدعوة

    مشرفة القسم الإسلامي

  • المشرفون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 4315 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 February 2007 - 09:10 AM






بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ، و على آله و صحبه و من والاه



موضوع يستحق النقاش أخيتي نوران لاختلاف الآراء فيه ، و الأهم من ذلك لتحري الحق الذي أمرنا بالاستجابة له .. فبوركت .

و رغم أن فكرة المقال الرئيسة حول مواقف الجمهور من الأناشيد الإسلامية التي أصلها أغان ماجنة ( مع تغيير اللحن ) فإني لن أناقشها ..


لكن لي الموقف التالي :

بالنسبة لإنشاد طالبات الجامعة فأؤيده ما دام منضبطاً وفق الشرع الحنيف ..
سواء كانت الأناشيد روحانية و دعوية ، أو كانت أناشيد أفراح و مناسبات في أعراس الأخوات .
أو في مناسبات معينة أمثال اعتزام الأخت أداء الحج فيأتين الأخوات فينشدن لها .. و أمثال ذلك .. من الفعاليات الإيمانية للأخوات في الجامعات كالمحاضرات و ما شابه .


و أما ما لا أرضاه .. فهو " الموضة " التي صارت تنادي اليوم بقبول بعض المظاهر غير اللائقة .. فبتنا نسمع : " سلو icon6.gif إسلامي " و " ديسكو " lac.gif إسلامي !!


أما بالنسبة للإصدارات الإنشادية للأخوات .. من أمثال ما أنتج في مصر
مثل شريط " أفراح المؤمنات " فهو جميل و كلماته سامية .. ما المشكلة في سماعه في أعراس الأخوات .. ما دام الأمر كما ذكرت سابقاً وفق أخلاق الشرع و ضوابطه ؟



من جانب آخر :

هناك أمور تحدث في (بعض) الأعراس الملتزمة عليها انتقاد كبير من غير الملتزمات ..

أذكر في الصيف الماضي سؤالاً استنكارياً من إحدى النساء قالت : عندنا تقام احتفالات لبعض الملتزمات لا تكاد يختلف عن الأعراس " الجاهلية الماجنة " سواء بالرقص المتبذل أو الوسيقى الصاخبة في بعض الأناشيد " نطلقها مجازاً على الأغاني " !



كما ورد في مداخلة محبة الإسلام و صمت و ابن حراء و غيرهم ممن تفضل بالتعقيب .. بوركتم جميعاً .



أختي العزيزة سجود ،

كلامك يوافقك عليه الكثيرون بارك الله فيك .. و لكن حبذا توضيح فكرة " الستيريو " الديني الذي يـــُتحدث عنه في بعض المناطق لنشارككم الرأي .


و جزاكم الله خيراً .







#12 achmedbek

achmedbek

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 56 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 February 2007 - 10:11 PM

إقتباس(spring girl @ 17-04-2006, 10:24 pm) عرض المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

إقتباس
لا يجوز في الشرع أي نوع من الموسيقى...

ولا يجوز لك أن تفتي لأن هذا موضع اختلف فيه العلماء! biggrin.gif


فإذا اختلف العلماء فعلينا الأخذ بالقول الذي يتفق مع ما جاء في القرآن والسنة , أذ أننا مأمورون بألا نقدم قول أحد - مهما كان على الكتاب والسنة , والآيات في ذلك كثيرة والحمد :

قال تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }[سورة الحجرات].
وقال تعالى:{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا... }[سورة الحشر].
وقال تعالى:{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }[سورة النور].



أما من خالف ما جاء في السنة فهو محجوج بما ذكر والله عز وجل يقول : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )

الأحاديث الصحيحة في تحريم الغناء وآلات الطرب

الحديث الأول : عن أبي عامر أو أبي مالك الأشعري قال :
ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة فيقولون : ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة.
علقه البخاري في " صحيحه " بصيغة الجزم محتجا به قائلا في " كتاب الأشربة " ( 10 / 51 / 5590 - فتح ) : " وقال هشام بن عمار : حدثنا صدقة بن خالد : حدثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر : حدثنا عطية بن قيس الكلابي : حدثني عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال : حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري - والله ما كذبني - سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : فذكره
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " الاستقامة " ( 1 / 294 ) :والآلات الملهية قد صح فيها ما رواه البخاري في
صحيحه " تعليقا مجزوما به داخلا في شرطه "
قال الالباني : وهذا النوع من التعليق صورته صورة التعليق كما قال الحافظ العراقي في تخريجه لهذا الحديث في " المغني عن حمل الأسفار " ( 2 / 271 ) وذلك لأن الغالب على الأحاديث المعلقة أنها منقطعة بينها وبين معلقها ولها صور عديدة معروفة وهذا ليس منها لأن هشام بن عمار من شيوخ البخاري الذين احتج بهم في " صحيحه " في غير ما حديث كما بينه الحافظ في ترجمته من " مقدمة الفتح " ولما كان البخاري غير معروف بالتدليس كان قوله في هذا الحديث : ( قال ) في حكم قوله : ( عن ) أو : ( حدثني ) أو : ( قال لي ) . ويشبه قول العراقي المذكور قول ابن الصلاح في " مقدمة علوم الحديث " ( ص 72 ) :
صورته صورة انقطاع وليس حكمه حكمه وليس خارجا من الصحيح إلى الضعيف ثم رد على ابن حزم إعلاله إياه بالانقطاع. والمقصود أن الحديث ليس منقطعا بين البخاري وشيخه هشام كما زعم ابن حزم ومن قلده من المعاصرين ,... على أنه لو فرض أنه منقطع فهي علة نسبية لا يجوز التمسك بها لأنه قد جاء موصولا من طرق جماعة من الثقات الحفاظ سمعوه من هشام بن عمار فالمتشبث والحالة هذه بالانقطاع يكابر مكابرة ظاهرة كالذي يضعف حديثا بإسناد صحيح متشبثا بإسناد له ضعيف فلنذكر إذن ما وجدت من أولئك الثقات فيما بين أيدينا من الأصول ثم نحيل في الآخرين على الشروح وغيرها
أولا : قال ابن حبان في " صحيحه " ( 8 / 265 / 6719 - الإحسان ) : أخبرنا الحسين بن عبد الله القطان قال : حدثنا هشام بن عمار به إلى قوله : " المعازف ", والقطان هذا ثقة حافظ مترجم في " سير أعلام النبلاء " ( 14 / 287 )
ثانيا : قال الطبراني في " المعجم الكبير " ( 3 / 319 / 3417 ) ودعلج في " مسند المقلين / المنتقى منه رواية الذهبي " ( ق 1 - 2 / 1 ) قالا : حدثنا موسى بن سهل الجوني البصري : ثنا هشام بن عمار به مثل رواية البخاري . ومن طريق الطبراني رواه الضياء المقدسي في " موافقات هشام بن عمار " ( ق 37 / 1 - 2 ) وموسى هذا ثقة حافظ أيضا مترجم في " السير " ( 14 / 261 ) وقرن معه دعلج ( محمد بن إسماعيل بن مهران الإسماعيلي ) وهو ثقة حافظ ثبت وهو غير الإسماعيلي صاحب " المستخرج "
ثالثا : وقال الطبراني في " مسند الشاميين " ( 1 / 334 / 588 ) : حدثنا محمد بن يزيد بن ( الأصل : عن ) عبد الصمد الدمشقي : ثنا هشام بن عمار به, ومحمد بن يزيد هذا مترجم في " تاريخ دمشق " للحافظ ابن عساكر ( 16 / 124 ) برواية جماعة عنه وذكر أنه توفي سنة ( 269 )
رابعا : قال الإسماعيلي في " المستخرج على الصحيح " ومن طريقه البيهقي في " سننه " ( 10 / 221 ) : حدثنا الحسن بن سفيان : حدثنا هشام بن عمار به
والحسن بن سفيان - وهو الخرساني النيسابوري حافظ ثبت من شيوخ ابن خزيمة وابن حبان وغيرهما من الحفاظ - مترجم في " السير " ( 14 / 157 - 162 ) وفي " تذكرة الحفاظ "
وهناك أربعة آخرون سمعوه من هشام خرجهم الحافظ في " تغليق التعليق " ( 5 / 17 - 19 ) والذهبي عن بعضهم في " السير " ( 21 / 157 و 23 / 7 )
ثم إن هشاما لم يتفرد به لا هو ولا شيخه ( صدقة بن خالد ) بل إنهما قد توبعا فقال أبو داود في " سننه " ( 4039 ) : حدثنا عبد الوهاب بن نجدة :
حدثنا بشر بن بكر عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر بإسناده المتقدم عن أبي عامر أو أبي مالك مرفوعا بلفظ :
ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الخز والحرير - وذكر كلاما قال - : يمسخ منهم آخرون قردة وخنازير إلى يوم القيامة
قلت : وهذا إسناد صحيح متصل كما قال ابن القيم في " الإغاثة " ( 1 / 260 ) تبعا لشيخه في " إبطال التحليل " ( ص 27 ) لكن ليس فيه التصريح بموضع الشاهد منه وإنما أشار إليه بقوله : " وذكر كلاما " وقد جاء مصرحا به في رواية ثقتين آخرين من الحفاظ وهو عبد الرحمن بن إبراهيم الملقب ب ( دحيم ) قال : ثنا بشر بلفظ البخاري المتقدم :
يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف...................الحديث
أخرجه أبو بكر الإسماعيلي في " المستخرج على الصحيح " كما في " الفتح " ( 10 / 56 ) و " التغليق " ( 5 / 19 ) ومن طريق الإسماعيلي البيهقي في " السنن " ( 3 / 272 )
والآخر ( عيسى بن أحمد العسقلاني ) قال : نا بشر بن بكر به إلا أنه قال : " الخز " بالمعجمتين والراجح بالمهملتين كما في رواية البخاري وغيره . انظر " الفتح " ( 10 / 55 )
أخرجه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " ( 19 / 152 ) من طريق الحافظ أبي سعيد الهيثم بن كليب الشاشي : نا عيسى بن أحمد العسلاني به مطولا وهذه الطريق مما فات الحافظ فلم يذكره في " الفتح " بل ولا في " التغليق " .
" ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يضرب على رؤوسهم بالمعازف والقينات يخسف الله بهم الأرض . ويجعل منهم القردة والخنازير "
أخرجه البخاري في " التاريخ " ( 1 / 1 / 305 ) قال : حدثنا عبد الله بن صالح قال : حدثني معاوية بن صالح عن حاتم بن حريث عن مالك بن أبي مريم به
وقال في ترجمة ( كعب بن عاصم الأشعري ) كنيته أبو مالك ويقال : اسم ( أبي مالك ) ( عمرو ) أيضا له صحبة قال : وقال لي أبو صالح : عن معاوية بن صالح به مختصرا وأخرجه بتمامه ابن ماجه ( 4020 ) وابن حبان ( 1384 - موارد ) والبيهقي ( 8 / 295 و 10 / 231 ) وابن أبي شيبة في " المصنف " ( 8 / 107 / 3810 ) وأحمد ( 5 / 342 ) والمحاملي في " الأمالي " ( 101 / 61 ) وابن الأعرابي في " معجمه " ( ق 182 / 1 ) والطبراني في " المعجم الكبير " ( 3 / 320 - 321 ) وابن عساكر في " تاريخ دمشق " ( 16 / 229 - 230 ) والحافظ في " تغليق التعليق " ( 5 / 20 - 21 ) من طرق عن معاوية بن صالح به
قلت : وهذا إسناد رجاله ثقات غير مالك هذا فإنه لا يعرف إلا برواية حاتم عنه فهو مجهول ولذلك قال الحافظ فيه : " مقبول " أي عند المتابعة كما هنا ومع ذلك ذكره ابن حبان في " الثقات " ( 5 / 386 ) ولعله عمدة سكوت المنذري في " الترغيب " ( 3 / 187 ) على تصحيح ابن حبان إياه ولذلك صدره بقوله : ( عن ) وقول ابن القيم في موضعين من " الإغاثة " ( 1 / 347 و 361 ) :وهذا إسناد صحيح. وحسنه ابن تيمية.
نعم الحديث صحيح بما تقدم وبالمتابعة الآتية ولجملة المسخ منه شواهد كثيرة في " الصحيحة " ( 1887 ).


الحديث الثاني : عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة : مزمار عند نعمة ورنة عند مصيبة }. قال الالباني: وله شاهد يزداد به قوة من حديث جابر بن عبد الله عن عبد الرحمن بن عوف قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لم أنه عن البكاء ولكني نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير الشيطان وصوت عند مصيبة لطم وجوه وشق جيوب ورنة شيطان.أخرجه الحاكم ( 4 / 40 ) والبيهقي ( 4 / 69 ) وفي " الشعب " ( 7 / 241 / 1063 و 1064 ) وابن أبي الدنيا في " ذم الملاهي " ( ق 159 /1 - ظاهرية ) والآجري في " تحريم النرد . . " ( 201 / 63 ) والبغوي في " شرح السنة " ( 5 / 430 - 431 ) والطيالسي في " مسنده " ( 1683 ) وابن سعد في " الطبقات " ( 1 / 138 ) وابن أبي شيبة في " المصنف " ( 3 / 393 ) وعبد بن حميد في " المنتخب من المسند " ( 3 / 8 / 1044 ) من طرق عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عطاء عن جابر ومنهم من لم يذكر ( عبد الرحمن ) وفيه قصة ورواه الترمذي رقم ( 1005 ) عن جابر مختصرا وقال :حديث حسن يعني لغيره لحال ابن أبي ليلى وأقره الزيلعي في " نصب الراية " ( 4 / 84 ) وابن القيم في " الإغاثة " ( 1 / 254 ) : وسكت عنه الحافظ في " الفتح " ( 3 / 173 و 174 ) مشيرا إلى تقويته كما هي قاعدته وقال الهيثمي في " المجمع " ( 3 / 17 ) : " رواه أبو يعلى والبزار وفيه محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وفيه كلام "
قال ابن تيمية في كتابه القيم " الاستقامة " ( 1 / 292 - 293 ) : هذا الحديث من أجود ما يحتج به على تحريم الغناء كما في اللفظ المشهور عن جابر بن عبد الله
صوت عند نعمة : لهو ولعب ومزامير الشيطان " فنهى عن الصوت الذي يفعل عند النعمة كما نهى عن الصوت الذي يفعل عند المصيبة والصوت الذي عند النعمة هو صوت الغناء ".

الحديث الثالث : عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ إن الله حرم علي - أو حرم - الخمر والميسر والكوبة وكل مسكر حرام} . رواه عنه قيس بن حبتر النهشلي وله عنه طريقان :
الأولى : عن علي بن بذيمة : حدثني قيس بن حبتر النهشلي عنه
أخرجه أبو داود ( 3696 ) والبيهقي ( 10 / 221 ) وأحمد في " المسند " ( 1 / 274 ) وفي " الأشربة " رقم ( 193 ) وأبو يعلى في " مسنده " ( 2729 ) وعنه ابن حبان في " صحيحه " ( 5341 ) وأبو الحسن الطوسي في " الأربعين " ( ق 13 / 1 - ظاهرية ) والطبراني في " المعجم الكبير " ( 12 / 101 - 1 - 2 ) - / 12598 و 12599 ) من طريق سفيان عن علي بن بذيمة : قال سفيان : قلت لعلي بن بذيمة : " ما الكوبة ؟ " قال : الطبل.
والأخرى : عن عبد الكريم الجزري عن قيس بن حبتر بلفظ :
إن الله حرم عليهم الخمر والميسر والكوبة - وهو الطبل - وقال : كل مسكر حرام
أخرجه أحمد ( 1 / 289 ) وفي " الأشربة " ( 14 ) والطبراني ( 12601 ) والبيهقي ( 10 / 213 - 221 )
وهذا إسناد صحيح من طريقيه عن قيس هذا وقد وثقه أبو زرعة ويعقوب في " المعرفة " ( 3 / 194 ) وابن حبان ( 5 / 308 ) والنسائي والحافظ في " التقريب " واقتصر الذهبي في " الكاشف " على ذكر توثيق النسائي وأقره ولذلك صححه الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على " المسند " في الموضعين ( 4 / 158 و 218 ) وشذ ابن حزم فقال في " المحلى " ( 7 / 485 ) : " مجهول " مع أنه روى عنه جمع من الثقات وهو من الأحاديث التي فاتته فلم يسقه في زمره الأحاديث التي ضعفها في تحريم المعازف ومثله ما يأتي.

الحديث الرابع : عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله عز وجل حرم الخمر والميسر والكوبة والغبيراء وكل مسكر حرام " حسنه الالباني .


الحديث الخامس : عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يكون في أمتي قذف ومسخ وخسف " قيل : يا رسول الله ومتى ذاك ؟ قال : إذا ظهرت المعازف وكثرت القيان وشربت الخمور


قال ابن مسعود رضي الله عنه : " الغناء ينبت النفاق في القلب " وروي مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم والصحيح موقوف كما قال ابن القيم في " إغاثة اللهفان " ( 1 / 248 ) ولذلك خرجته في " الضعيفة " ( 2430 )


روى ابن أبي الدنيا في " ذم الملاهي " ( رقم 62 و 63 منسوختي ) بإسنادين عن الحسن البصري قال :
صوتان ملعونان : مزمار عند نعمة ورنة عند مصيبة
وقد صح هذا مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم .
وأما الشعبي فقد روى ابن أبي الدنيا أيضا ( رقم 55 ) بسند صحيح عنه : أنه كره أجر المغنية.
وروى ( رقم 45 ) بسند صحيح عن القاسم بن سلمان وثقه ابن حبان عنه قال : لعن المغني والمغنى له.
وروى ابن نصر في " قدر الصلاة " ( ق 151 / 2 ) بسند جيد عنه قال :
إن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الزرع وإن الذكر ينبت الإيمان في القلب كما ينبت الماء الزرع.

روى أبو بكر الخلال في " الأمر بالمعروف " ( ص 32 ) وابن الجوزي في " تلبيس إبليس " ( ص 244 ) بالسند الصحيح عن إسحاق بن عيسى الطباع - ثقة من رجال مسلم - قال : سألت مالك بن أنس عما يترخص فيه أهل المدينة من الغناء ؟ فقال : " إنما يفعله عندنا الفساق "
ثم روى الخلال بسنده الصحيح أيضا عن إبراهيم بن المنذر - مدني ثقة من شيوخ البخاري - وسئل فقيل له : أنتم ترخصون [ في ] الغناء ؟ فقال : " معاذ الله ما يفعل هذا عندنا إلا الفساق "
قال أبو حصين : أن رجلا كسر طنبور رجل فخاصمه شريح فلم يضمنه شيئا
أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 7 / 312 / 3275 ) وإسناده صحيح والبيهقي ( 6 / 101 ) والخلال ( 26 ) وقال عقبه :قال حنبل : سمعت أبا عبد الله يقول : هو منكر لم يقض فيه بشيء.
وأبو عبد الله هو الإمام أحمد وروى عنه نحوه أبو داود في " مسائله "

عن سعيد بن المسيب قال : إني لأبغض الغناء وأحب الرجز.
أخرجه عبد الرزاق في " المصنف " ( 11 / 6 / 19743 ) بسند صحيح,

روى الخلال ( ص 28 ) عن يعقوب بن بختان أن أبا عبد الله سئل عن ضرب الدف في الزفاف ما لم يكن غناء ؟ فلم يكره ذلك وسئل عن الدف عند الميت ؟ فلم ير بكسره بأسا وقال : كان أصحاب عبد الله يأخذون الدفوف من الصبيان في الأزقة فيخرقونها
وجملة الأصحاب رواها ابن أبي شيبة أيضا ( 9 / 57 ) بسند صحيح


قال الالباني في "تحريم آلات الطرب":

كلمة في الأناشيد الإسلامية :
هذا وقد بقي عندي كلمة أخيرة أختم بها هذه الرسالة النافعة إن شاء الله تعالى وهي حول ما يسمونه ب ( الأناشيد الإسلامية أو الدينية ) فأقول :
قد تبين من الفصل السابع ما يجوز التغني به من الشعر وما لا يجوز كما تبين مما قبله تحريم آلات الطرب كلها إلا الدف في العيد والعرس للنساء ومن هذا الفصل الأخير أنه لا يجوز التقرب إلى الله إلا بما شرع الله فكيف يجوز التقرب إليه بما حرم ؟ وأنه من أجل ذلك حرم العلماء الغناء الصوفي واشتد إنكارهم على مستحليه فإذا استحضر القارئ في باله هذه الأصول القوية تبين له بكل وضوح أنه لا فرق من حيث الحكم بين الغناء الصوفي والأناشيد الدينية, بل قد يكون في هذه آفة أخرى وهي أنها قد تلحن على ألحان الأغاني الماجنة وتوقع على القوانين الموسيقية الشرقية أو الغربية التي تطرب السامعين وترقصهم وتخرجهم عن طورهم فيكون المقصود هو اللحن والطرب وليس النشيد بالذات وهذه مخالفة جديدة وهي التشبه بالكفار والمجان وقد ينتج من وراء ذلك مخالفة أخرى وهي التشبه بهم في إعراضهم عن القرآن وهجرهم إياه فيدخلون في عموم شكوى النبي صلى الله عليه وسلم من قومه كما في قوله تعالى : ( وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا )
وإني لأذكر جيدا أنني لما كنت في دمشق - قبل هجرتي إلى هنا ( عمان ) بسنتين - أن بعض الشباب المسلم بدأ يتغنى ببعض الأناشيد السليمة المعنى قاصدا بذلك معارضة غناء الصوفية بمثل قصائد البوصيري وغيره وسجل ذلك في شريط فلم يلبث إلا قليلا حتى قرن معه الضرب على الدف ثم استعملوه في أول الأمر في حفلات الأعراس على أساس أن ( الدف ) جائز فيها ثم
شاع الشريط واستنسخت منه نسخ وانتشر استعماله في كثير من البيوت وأخذوا يستمعون إليه ليلا نهارا بمناسبة وبغير مناسبة وصار ذلك سلواهم وهجيراهم وما ذلك إلا من غلبة الهوى والجهل بمكائد الشيطان فصرفهم عن الاهتمام بالقرآن وسماعه فضلا عن دراسته وصار عندهم مهجورا كما جاء في الآية الكريمة قل الحافظ ابن كثير في تفسيرها " ( 3 / 317 ) :
يقول تعالى مخبرا عن رسوله ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا ) وذلك أن المشركين كانوا لا يسمعون القرآن ولا يستمعونه كما قال تعالى : ( وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه ) الآية فكانوا إذا تلي عليهم القرآن أكثروا اللغط والكلام في غيره حتى لا يسمعوه فهذا من هجرانه وترك الإيمان به وترك تصديقه من هجرانه وترك تدبره وتفهمه من هجرانه وترك العمل به وامتثال أوامره واجتناب زواجره من هجرانه والعدول عنه إلى غيره من شعر أو قول أو غناء أو لهو أو كلام أو طريقة مأخوذة من غيره من هجرانه فنسأل الله الكريم المنان القادر على ما يشاء أن يخلصنا مما يسخطه ويستعملنا فيما يرضيه من حفظ كتابه وفهمه والقيام بمقتضاه آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يحبه ويرضاه إنه كريم وهاب.
وهذا آخر ما يسر الله تبارك وتعالى تبييضه من هذه الرسالة نفع الله بها عباده وذلك أصيل يوم الجمعة الثامن والعشرين من جمادى الآخرة سنة ( 1415 ه )
و " سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك "
.............................................................................................



فائدة للرجال:

قال الحليمي كما في " شعب الإيمان " ( 4 / 283 ) : " وضرب الدف لا يحل إلا للنساء لأنه في الأصل من أعمالهن وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء "



#13 ibrahem

ibrahem

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 132 المشاركات:

تاريخ المشاركة 02 February 2007 - 10:26 PM

إقتباس(achmedbek @ 2-02-2007, 10:11 pm) عرض المشاركة


فائدة للرجال:

قال الحليمي كما في " شعب الإيمان " ( 4 / 283 ) : " وضرب الدف لا يحل إلا للنساء لأنه في الأصل من أعمالهن وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء "

قال بعض أهل العلم: والضرب على الدف مباح للنساء في الأعراس والأعياد فقط, للأحاديث الصحيحة .


قال العلامة أبو الفضل عمر الحدوشي المغربي - فك الله أسره-: لو صحتِ الصلاة خلف حالق اللحية لصحت خلف المرأة.


#14 ربيع القلوب

ربيع القلوب

    ::. مشرفة .::

  • المشرفون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 2716 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 February 2007 - 01:04 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

اولا وقبل كل شيء!... الرد الذي كتبته ... كان قبل سنة .. والوعي الديني عندي لم يكن كاليوم .. ولكن هيهات هيهات هذا الوعي ان يصل لأقل الرتب!..
فكلما ازددت علما.. ازداد علمي بجهلي!

لهذا عاملني "على قد عقلي" فيما سأقوله الآن... مراعيا بأنني لست عالمة!... انما طالبة!... ولديها حجج وبراهين!

إقتباس
فإذا اختلف العلماء فعلينا الأخذ بالقول الذي يتفق مع ما جاء في القرآن والسنة , أذ أننا مأمورون بألا نقدم قول أحد - مهما كان على الكتاب والسنة , والآيات في ذلك كثيرة والحمد :

قال تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }[سورة الحجرات].
وقال تعالى:{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا... }[سورة الحشر].
وقال تعالى:{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }[سورة النور].



أما من خالف ما جاء في السنة فهو محجوج بما ذكر والله عز وجل يقول : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )



الأخ الكريم... احمد بيك!

العلماء مع اختلاف ارائهم... الاصل ان لا يكون مرجعهم غير القرآن والسنة!... خذ مثلا قضية سفر المرأة... هناك رأي يحلل السفر... مدعما بالأحاديث والحجج ...

وهناك رأي يحرم... وأيضا هو مدعم بالأحاديث والحجج!

أي أن الفكرة في هذا الموضوع :" رأيي صواب يحتمل الخطأ... ورأي الاخرين خطأ يحتمل الصواب"

فإذا اختلف العلماء نأخذ ما نعتقده الصواب .. لمن يدرس.. أو للشيخ الذي تثق به جدا في معظم القضايا لمن صعب عليه هذا!

لهذا فكل رأي منطقي مدعم بالأحاديث "المتينة".. هو رأي بحد ذاته!

نكمل معك:

إقتباس
الأحاديث الصحيحة في تحريم الغناء وآلات الطرب


قلت:


إقتباس
الحديث الرابع : عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله عز وجل حرم الخمر والميسر والكوبة والغبيراء وكل مسكر حرام " حسنه الالباني .

قال ابن مسعود رضي الله عنه : " الغناء ينبت النفاق في القلب " وروي مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم والصحيح موقوف كما قال ابن القيم في " إغاثة اللهفان " ( 1 / 248 ) ولذلك خرجته في " الضعيفة " ( 2430 )



عندنا هنا حسن .وضعيف!


ماشي... نكمل مع حديث صحيح وعلامة سؤال كبيرة "؟"

إقتباس
وروى أبي داوود في سننه عن نافع أنه قال: "سمع ابن عمر مزماراً، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئاً؟ قال: فقلت: لا! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا" (حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116).



هل ترى معلمنا وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام !... يترك الصحابي يسمع المزمار.. ولا ينهاه عن هذا .. بينما يغلق اذنيه هو!؟!!!

نستنتج من هنا انه "احتمال" ان الرسول كان يكره هذا الصوت ... وهذه من خصوصياته صلى الله عليه وسلم!

أي انه أقر "تقريرا" بعدم نهيه عن سماع المزمار... بل وانه سأل :"هل ما زلت تسمع الصوت"! !


والله اعلى وأعلم


أرجو الرد المفحم والمقنع... على اخر قضية!


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





http://www.quran-radio.com/


{ رباه ها أنا ذا خلصتُ من الهوى ،، واستقبل القلبُ الخليّ هواكَا

وبحثتُ عن سرِّ السعادةِ جاهدًا ،، فوجدتُ هذا السرَّ في تقواكَا

ونسيتُ حبّي واعتزلتُ أحبّتي ،، ونسيتُ نفسي خوفَ أن أنساكَا }


~~~


http://www.islamstory.com/






#15 ibrahem

ibrahem

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 132 المشاركات:

تاريخ المشاركة 03 February 2007 - 10:39 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد:
فإن هذه الظاهرة مخزية مخجلة, ينبغي أن نكف عن البحث عن حجج أوهى من بيت العنكبوت لنبرر هذه الظاهرة.
صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم القائل: ( لتتبعن سنن من قبلكم شبراً بشبرٍ، وذراعاً بذراع، حتى لو دخلوا في جحر ضبٍ لاتبعتموهم ) قلنا: يا رسول الله، آليهود والنصارى؟ قال : " فمن " متفق عليه.

وليس من العجب أن تسمع اليوم أن هناك من افتتح خمارة إسلامية(؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!) بحجة أنه يقدم لزبائنه البديل عن خمارات اليهود والنصارى, فالخمور التي يُقدمها اختلف العلماء في حرمتها ( وبلا تشديد على الشباب, فما دام هناك قول لأحد الأئمة يبيح بعض أنواع الخمر, فبلاش تطرف وتشدد!!!!!!!!!!!).

أفي تحريم الغناء شك ؟
محمد صالح المنجد

الجزء1: http://media.islamwa...jed//tsongs1.rm

الجزء2: http://media.islamwa...jed//tsongs2.rm


حكم الغناء
الشيخ: محمد حسين يعقوب
الجزء1: http://media.islamwa...qoob//songs1.rm

الجزء2: http://media.islamwa...qoob//songs2.rm



حكم الغناء والموسيقى
أبو إسحاق الحويني
الجزء1:http://media.islamway.com/lessons/ishaq//Moseka1.rm

الجزء 2: http://media.islamwa...haq//Moseka2.rm



تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين } [سورة لقمان: 6]

قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود، قال أبو الصهباء: سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } ، فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء - يرددها ثلاث مرات -، وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء.." (إغاثة اللهفان لابن القيم).

وكذلك قال جابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومكحول وميمون بن مهران وعمرو بن شعيب وعلي بن بديمة و غيرهم في تفسير هذه الآية الكريمة. قال الواحدي رحمه الله: وهذه الآية على هذا التفسير تدل على تحريم الغناء (إغاثة اللهفان).

ولقد قال الحاكم في مستدركه عن تفسير الصحابي: "ليعلم طالب هذا العلم أن تفسير الصحابي الذي شهد الوحي و التنزيل عند الشيخين حديث مسند". وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان معلقا على كلام الحاكم: "وهذا وإن كان فيه نظر فلا ريب أنه أولى بالقبول من تفسير من بعدهم، فهم أعلم الأمة بمراد الله من كتابه، فعليهم نزل وهم أول من خوطب به من الأمة، وقد شاهدوا تفسيره من الرسول علما وعملا، وهم العرب الفصحاء على الحقيقة فلا يعدل عن تفسيرهم ما وجد إليه سبيل".

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة ibrahem: 03 February 2007 - 10:44 AM

قال العلامة أبو الفضل عمر الحدوشي المغربي - فك الله أسره-: لو صحتِ الصلاة خلف حالق اللحية لصحت خلف المرأة.