ذهاب للمحتوى


صورة
- - - - -

المفهوم الصحيح للعبادة


  • Please log in to reply
14 replies to this topic

#1 الياسين

الياسين

    عضو فعال جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPip
  • 872 المشاركات:

تاريخ المشاركة 11 November 2006 - 11:32 PM

المفهومُ الصحيحُ للعبادة

الحمدُ للهِ القائل ِفي محكم ِالتنزيل : ( أليومَ أكملتُ لكم دينكـُم وأتممتُ عليكم نعمتي ورضيتُ لكُمُ الإسلامَ دينا{3}) المائدة .

ويقولُ : ( فلا وربِّكَ لا يؤمنونَ حتى يُحكـِّموكَ فيما شجرَ بينهم ، ثمَّ لا يجدوا في أنفسِهم حرجاً مِمَّا قضيتَ ويُسلموا تسليما {65}) النساء .

إخوة الإيمان : لقد بيَّنَ اللهُ تباركَ وتعالى في الآيةِ الأولى أنَّ الإسلامَ قد اكتملَ وتمَّ ،
وليسَ الكاملُ بحاجةٍ لإكمال ٍولا التامُّ بحاجةٍ لإتمام، وما ذلكَ إلاَّ لأنَّ الإسلامَ قد جاءَ من الكامل ِكمالاً مُطلقاً جلَّ وعلا،

وفي الآيةِ الثانيةِ ينفي الحقُّ تباركَ وتعالى عن المسلمينَ صفة َالإيمان ِما لم يحتكموا لشرعهِ،
ولم يكتفِ بذلكَ بل شـَرَط َ بأن يُأخذ َالحكمُ الشرعيُّ برضاً واطمئنان ٍوتسليم ٍوإن خالفَ الهوى .

والإسلامُ هو الدينُ الذي أنزلهُ اللهُ تباركَ وتعالى عن طريق ِجبريلَ عليهِ السلامُ وارتضاهُ لخلقهِ ، ليُثـَبِّتَ بهِ عَلاقاتٍ ثلاثٍ وينظمَهَا لبني البشر :

العَلاقة ُالأولى : عَلاقة ُالإنسان ِبخالقهِ وتشملُ : العقائدَ والعبادات .

والثانية ُ: عَلاقة ُالإنسان ِبنفسهِ وتشملُ المطعوماتِ والملبوساتِ والأخلاق ِ.

والثالثة ُ: عَلاقة ُالإنسان ِبغيرهِ وتشملُ العقوباتِ والمعاملاتِ والتصرفات ِ.

وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر .

وكذلكَ لا تصحُّ الأعمالُ ولا الأنظمة ُولا المعالجاتُ، إلاَّ إذا انبثقت عن العقيدةِ مِمَّا جاءَ بهِ الوحيُ من قرآن ٍ،
أو وَردَ عنهُ صلواتُ ربَّي وسلامُهُ عليهِ من قول ٍأو فعل ٍأو تقريرٍ ، لأنهُ هو الوحيدُ صاحبُ القدوةِ ومحلُّ الأسوةِ لقولهِ تعالى : ( لقد كانَ لكم في رسول ِاللهِ أسوة ٌحسنة ٌ لِمَن كانَ يرجو اللهَ واليومَ الآخرَ وذكرَ اللهَ كثيراً {21}) الأحزاب .
وقولِهِ : ( وما آتاكُم الرسولُ فخذوهُ وما نهاكُم عنهُ فانتهوا{7} ) الحشر .

وهوَ عليهِ السلامُ كذلكَ لا ينطقُ عن ِالهوى ، إن هوَ إلاَّ وحيٌ يوحى .

وقد خط َّ لنا طريقاً وبيَّنَ لنا سَبيلاً وطلبَ إلينا إن أرَدنا الفوزَ بالدارين ِعدمَ تنكـُبـِهِ أو الحيدَ عنهُ , متذرِّعينَ بطولِهِ تارة ً، وصُعوبَتِهِ تارة ًأخرى ،
حيثُ يقولُ اللهُ على لسانهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ : ( قل هذهِ سبيلي أدعوا إلى اللهِ على بصيرةٍ أنا ومَن اتبعَنِي {108}) يوسف .

أيُّها الإخوة ُالأكارم : جاءَ أعرابيٌ إلى رسول ِاللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ فقال : متى الساعة ؟ فقالَ عليهِ السلامُ : ( وماذا أعددتَ لها؟ قال : واللهِ ما أعددتُ لها كثيرَ عمل ٍإلاَّ أنني أحبُّ اللهَ ورسولـَهُ، فقالَ لهُ الحبيبُ :أبشر، فأنتَ مَعَ من أحببتَ يومَ القيامة) لأنَّ حُبَّ اللهِ ورسولِهِِ توجبُ طاعَتـَهُـمَا ومن حُسن ِطاعَتِهـِمَا، إتيانُ أمرِهِمَا، وتركِ نهيهـِمَا .

إخوتي في اللهِ وأحبتي : إنَّ من أخطرِ ما يُطرَحُ اليومَ من مفاهيمَ مُضَلـِّلـّةٍ ، مِمَّا يَتعلقُ بمفهوم ِالعبادةِ ، ومِمَّا يُعرَضُ على الفضائياتِ في أيَّامِنا تلكَ ، ومن ورائِها جماعاتٌ إسلامية ٌومفكرونَ مسلمون ، مضبوعونَ بالثقافةِِِِِ الغربيةِ ومتأثرونَ بها فيقولونَ إنَّ العبادة َوإقامة َالشعائرِ التعبديةِ هو المطلوبُ الآنَ وليسَ العملُ لإقامةِ الدولةِ الإسلاميةِ ، دولةِ الخلافة .

وأنَّ العبادة َهيَ القضية ُالمصيرية ُوالمِحورُ الذي يَجبُ أنْ يلتفتَ إليهِ المسلمون ، فلا ينشغلونَ عنهُ برعايةٍ سياسيةٍ أو فكرٍ سياسي .


فنقولُ وباللهِ التوفيق ِوهو المستعانُ ، وعليهِ التكلان : لقد خلقَ اللهُ تباركَ وتعالى الإنسانَ ليعبُدَهُ ، فالعبادة ُهي الغاية ُالتي خـُلِقَ لأجلها الإنسان .

فلا إلهَ إلاَّ اللهُ : تعني : أن لا معبودَ بحق ٍإلاَّ الله ، وأنَّ ما عداهُ باطلٌ يجبُ أن يُكفرَ بهِ , ويجبُ أن يَشهدَ بذلكَ الإنسانُ معتقداً.

ومحمدٌ رسولُ اللهِ : تعني : أن تكونَ العبادة ُوالطاعة ُ بالكيفيةِ التي جاءَ بها محمدٌ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ في سُنـَّتِهِ ،
ويجبُ أن يشهدَ الإنسانُ بذلكَ أيضاً .

فالعبادة ُللهِ وحدهُ لا تكونُ إلاَّ بما شرَّع َاللهُ مِمَّا جاءَ بهِ رسولُ اللهِ وحده ُ.

وهذا أصلٌ من أصول ِِالدين ِ يجبُ تحقيقـُهُ في كلِّ عمل ٍأو قول ٍفي حياتنا .

فالمسلمُ حينَ يقومُ في هذهِ الحياةِ بالعمل ِلتحقيق ِحاجةٍ في نفسِهِ ، أولتحقيق ِ قيمةٍ ما في واقع ِحياتِهِ، فهوَ إنمَا يندَفِعُ بدافع ِإشباع ِحاجاتهِ العضويةِ وغرائزهِ ، والتي قد تشبَعُ على أكثرِ من وجه.

وإشباعُهَا على الوجهِ الشرعيِّ فقط , والاقتصارُ عليهِ ، وتعليقُ ذلكَ على الإيمان ِباللهِ يجعلُ عملَ المسلم ِعبادَة ً.

فالعبادة ُهيَ أن يَجعلَ الإنسانُ كلَّ أعمالِهِ مُسَيَّرَة ً بأوامرِ اللهِ ونواهيه, على أن يكونَ هذا التسييرُ قائماً على الإيمان ِ باللهِ وحدَهُ ، مِمَّا يُؤدي إلى شموليةِ العبادةِ لكلِّ أعمال ِالإنسان .

فعندما تقولُ لمسلم ٍ ـ أعبُدِ اللهَ ـ فلا يعني هذا أنكَ تأمُرُهُ بالصلاةِ أو الزكاةِ أو الصوم ِأوِ الحجِّ ،

أو أن يقومَ بما صَنـَّفهُ الفقهاءُ تحتَ بابِ العباداتِ فقط ، إنـَّمَا يعني أن يُطيعَ اللهَ في كلِّ أمرٍ، وأنْ ينتهيَ عن كلِّ نهي .

فالإيمانُ باللهِ هوأصلُ الأعمال ِ. والعبادة ُ تكونُ لتسييرِ الأعمال ِجميعِهَا بناءً على الإيمان ِباللهِ وحدَهُ .

وعليهِ فإنَّ الدينُ كـُلـُّهُ عبادة ٌ، والعبادة ُ تعني التذللْ ،

ومعنى نـَدينُ لله : أيّ نعبُدُهُ ونتذلـَّلُ إليهِ ونخضعُ لأمرهِ راضينَ مُستسلمينَ،

لذلكَ كانَ من عبادتهِ وطاعتهِ:الأمرَ بالمعروفِ والنهي ِعن المنكرِ

والجهادَ في سبيلهِ لأهل ِالكفرِ والنفاق ِ

وإقامة َدين ِاللهِ في حياةِ المسلمينَ ،

ونشرِ الدعوةِ بينَ الناس ِجميعاً ،

وحمايةِ بيضةِ الإسلام ِ،

كما كانَ من عبادةٍ وطاعةٍ في الصلاةِ والزكاةِ والصيام .

وعبادة ُاللهِ شاملة ٌ لِكلِّ أعمال ِالإنسان ِيقومُ بها المُسلِمُ بحَسَبِ الواقع ِالذي يَعيشُهُ .

فإذا كانَ المسلمُ لا يُصلي , فدعوتـُهُ إلى الصلاةِ دعوة ٌلعبادة،

ودعوتـُهُ إلى الصيام ِدعوة ٌ لعبادة،

ودعوتـُهُ إلى أن يبيعَ ويشتريَ بحَسَبِ الشرع ِ الإسلاميِّ هيَ كذلكَ دعوة ٌإلى عبادة .

وحيثُ أنَّ الإيمانَ باللهِ أصلُ كلِّ عبادةٍ , لذلكَ كانَ يجبُ أن يَسبـِقَ الدَّعوة َإلى الصلاةِ أوِ الصيام ِإثارة ُمنطقةِ الإيمان ِفي المَدعو ،

وأن يُجعَلَ الإيمانُ هوَ الدافعُ للتقيدِ والمُسَيِّرُ للأعمال .

وكذلكَ فإنَّ الدعوة َإلى إقامةِ الإسلام ِوالحكم ِبما أنزلَ اللهُ هي أمرٌ من أوامرهِ تجبُ طاعَتـُهُ فيهِ، يقومُ بهِ مَن يُؤمِنُ بالله .

وبمَا أنَّ المسلمينَ اليومَ يعيشونَ تحتَ أنظمةِ كفرٍ لا تـَستمِدُّ أحكامَهَا منَ الله، ولا يحيا المسلمُ فيها الحياة َالإسلامية َ،

فإنَّ الدعوة َإلى إقامةِ الدين ِتكونُ دعوة ًإلى عبادةِ ، فيَجبُ أن تنصرف َإليها الهمَمُ وتـُبذلَ لأجلها الجهود .

ولهذا فإنَّ علينا أن نربـِط َ دعوتـَنا إلى عبادةِ اللهِ بمشكلاتِ عصرنا التي تتمثلُ جميعُهَا بالدعوةِ إلى استئنافِ الحياةِ الإسلاميةِ حيثُ تتحققُ عبادة ُاللهِ على أكمل ِصورةٍ .

لذلكَ كانت الدعوة ُإلى إقامةِ الدولةِ الإسلاميةِ هيَ دعوة ٌإلى إقامةِ الدين ِوهيَ عبادة ٌ، وهيَ دعوة ٌإلى عبادةٍ أيضاً ، لكونِها أمراً منَ اللهِ الذي ارتضينا بهِ.

والدعوة ُلإعادةِ سلطان ِاللهِ في الأرض، ووجوبِ نصبِ خليفةٍ للمسلمينَ هيَ فكرة ٌمنبثقة ٌمن أصل ِالعقيدةِ وهي وحي،
لِمَا جاءَ في الإجماع ِالثابتِ أصلـُهُ في القرآن ِالذي جاءَ بهِ محمدٌ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ من عندِ اللهِ كما دلت عليهِ السنة ُالثابتة ُ بالكتابِ المنزَّل ِمن عندِ اللهِ على نبيِّهِ صلواتُ ربِّي وسلامُهُ عليه.


والمسلمُ الذي لا يقومُ بذلكَ يكونُ مُفرِّطاً بعبادةِ اللهِ سبحانهُ وتعالى .


إخوة الإيمان : منَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولَ اللهِ تعالى وقد خَصَّ بالحَاكِميَّةِ نـَفسَهُ فقال: ( إن ِالحُكمُ إلاَّ للهِ، أمَرَ ألاَّ تعبُدُوا إلاَّ إيَّاهُ ، ذلكَ الدِّينُ القيِّمُ {40} ) يوسف .

ومنَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولـَهُ تعالى في برِّ الوالدين : ( وقضى رَبـُّـكَ ألاَّ تعبُدوا إلاَّ إياهُ وبالوالدين ِإحسانا{23}) الإسراء.

ومنَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولـَهُ تعالى في شُكرِ النـِّعمَةِ : ( واشكروا اللهَ إن كنتم إيَّاهُ تعبدون {173}) البقرة .

ومنَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولـَهُ تعالى في طلبِ الدعاءِ : ( إدعوني أستجب لكم {60}) غافر .

ومنَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولـَهُ تعالى في وجوبِ إحسان ِالطاعةِ : ( أن ِاعبُدُوا اللهَ واتقوهُ وأطيعُون {3}) نوح .

ومنَ الحقِّ أن نذكـُرَ قولـَهُ تعالى مُحذراً مِن طاعةِ المُخالِفين : ( قـُلْ إنـِّي نـُهيتُ أن أعبُدَ الذينَ تـَدعُونَ من دُون ِ الله{66}) غافر .

وجماع ُهذا كـُلـِّهِ قولـُهُ تعالى : ( واعبُد ربـَّكَ حتى يأتيَكَ اليقين أيّ :الموت {99}) الحجر .


فهذي كلـُّهَا عبادة ٌ، تستوجبُ على المُسلم ِإتيانـَهَا ، من غيرِ غفلةٍ عَمَّـا سَبَقَ ذِكرُهُ من وجوبِ العمل ِلاستئنافِ الحياةِ الإسلاميةِ، وإقامةِ الدولةِ وإعادةِ السلطان ِ،

ونصبِ الخليفةِ ، فهيَ أمُّ العباداتِ ، والشجرةِ الطيبةِ التي تـُؤتي أكـُلـَهَا كلَّ حين ٍ، فيستظلَّ بها المسلمون .



إخوتي وأحبَّتي : اعلموا أنَّ المسلمَ يُعاقـَبُ بأحَدِ أمرَين, تركِهِ الفرضَ، أو فعلِهِ الحرامَ

وعليهِ فقد كانت طبيعة ُطرح ِ هذا الموضوع ِمن قبل ِهؤلاءِ المسلمينَ غيرُ صحيحةٍ لأنـَّها تـُظهرُ وكأنَّ العملَ لإقامةِ الخلافةِ متعارضٌ مَعَ العبادةِ وهذا ضربٌ للقرآن ِببعضهِ ، وقد نـُهيَ عنهُ المسلمون .

وخلاصة ُالقول ِ: أنَّ الدعوة َإلى الصلاةِ والصيام ِوالحجِّ رُغمَ عِظَم ِأمرِهَا، إلاّ أنها فرائِضُ فردية ٌ،

ولكنَّ الدعوة َإلى فرض ِالفروض ِلإقامةِ الحدودِ وحمايةِ بيضةِ الإسلام ِوحمل ِالدعوةِ للناس ِجميعاً لنكونَ شهداءَ عليهم بالدعوةِ إلى الخلافةِ والعمل ِمَعَ العاملينَ لإقامتها هيَ أعَمُّ من الدعوةِ إلى الصلاةِ والصيام ِوالقيام ِوأعظمُ أجراً، على اعتبارِ أنـَّها شمولية ٌ،
وبدونها يظلُّ الإسلامُ مُغيباً والحكم مُضيعاً, وهذا ما نحنُ فيهِ ، وما زلنا نعانيه.


قال رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ : ( من عبدَ اللهَ على جهل ٍكان مما يفسدُ أكثر مما يُصلِح )

أيها الأخوة ُالعقلاء : رُويَ عن أمِّ سَلمَة َزوج ِالنبيِّ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ أنـَّها قالت: { كيفَ أنتم إذا أتاكم داعيان ِ, داع ٍ إلى كتابِ اللهِ، وداع ٍ إلى سلطان ِاللهِ، أيُّهُمَا تجيبون؟ قالوا الداعيَ إلى كتابِ اللهِ، قالت: بلْ أجيبوا الداعيَ إلى سلطان ِاللهِ فإنَّ كتابَ اللهِ مَعَ سلطان ِاللهِ }

وفي الختام ِمسكُ الختام ـ قولـُهُ تعالى : ( وَمَنْ أحسَنُ قولاً مِمَّنْ دَعَا إلى اللهِ وعَمِلَ صالِحاً وقالَ إنني مِنَ المسلمين {33}) فصلت .

وقولـُهُ : (يا أيُّها الذينَ آمنوا استجيبوا للهِ وللرسول ِإذا دَعَاكم لِما يُحييكم ، واعلموا أنَّ اللهَ يَحُولُ بينَ المرءِ وقلبهِ وأنـَّهُ إليهِ تحشرَون {24} ) الأنفال .

فالله أسأل أن نكون وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
ونسأله أن يجعل أعمالنا خالصة وصائبة .

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الياسين: 11 November 2006 - 11:50 PM

أخوكم في الله

بيت المقدس - القدس الشريف

اللهمَّ أعزَّنا بالإسلام , وأعزَّ الإسلامَ بنا , وأعزَّ الإسلامَ بقيام ِدولةِ الإسلام , وأعزَّ دولة َالإسلام ِبالجهادِ , ليعزَّ بها كلُّ عزيزٍ , ويُذلَّ بها كلُّ ذليل , واجعلنا اللهمَّ وإيَّاكـُم شُهداءَ يومَ قيامِها , واجعلنا مولانا ممن يستمعونَ القولَ فيتبعونَ أحسنهُ .
اللـهمَّ آمـين , اللـهمَّ آمين , اللهمَّ آمين ,ربِّي , ربَّ العالمين .

#2 براءة الاسراء

براءة الاسراء

    عضو متألق

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 3185 المشاركات:

تاريخ المشاركة 12 November 2006 - 01:20 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الياسين على موضوعك ... فعلا كما قلت

إقتباس
إخوتي في اللهِ وأحبتي : إنَّ من أخطرِ ما يُطرَحُ اليومَ من مفاهيمَ مُضَلـِّلـّةٍ ، مِمَّا يَتعلقُ بمفهوم ِالعبادةِ ، ومِمَّا يُعرَضُ على الفضائياتِ في أيَّامِنا تلكَ ، ومن ورائِها جماعاتٌ إسلامية ٌومفكرونَ مسلمون ، مضبوعونَ بالثقافةِِِِِ الغربيةِ ومتأثرونَ بها فيقولونَ إنَّ العبادة َوإقامة َالشعائرِ التعبديةِ هو المطلوبُ الآنَ وليسَ العملُ لإقامةِ الدولةِ الإسلاميةِ ، دولةِ الخلافة .


معك في هذه 100% ....هذه هي الدينا اغوت قلوب العباد واعميت بصيرتهم
قال الله عز وجل:

فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً


وقال الله تعالى : (*وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ *) .


وفي الحديث القدسي:

إنى والإنس والجن فى نبأ عظيم ، أخلق ويعبد غيرى ، أرزق ويشكر سواى ، خيرى إلى العباد نازل وشرهم إلىّ صاعد ، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغنى عنهم ! ويتبغضون إلىّ بالمعاصى وهم أفقر ما يكونون إلى ، أهل ذكرى أهل مجالستى ، من أراد أن يجالسنى فليذكرنى ، أهل طاعتى أهل محبتى ، أهل معصيتى لا أقنطهم من رحمتى ، إن تابوا إلى فأنا حبيتهم ، وإن أبوا فأنا طبيبهم ، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب ، من أتانى منهم تائباً تلقيته من بعيد، ومن أعرض عنى ناديته من قريب ، أقول له : أين تذهب؟ ألك رب سواى ، الحسنة عندى بعشرة أمثالها وأزيد ، والسيئة عندى بمثلها وأعفو ، وعزتى وجلالى لو استغفرونى منها لغفرتها لهم

اخي مواضيعك رائعه جدا




لَكَ الحَـمْـدُ يــَاربِّ عَـلَى كُــلِّ نِـعـمَــةٍ
وَمِن أَفضَلِ النَّعْمَاءِ قَولِي لَكَ الحَمْدُ



وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
.
.
.

اللهُمّ اجْعَلنِي خَيْـرآ مِمّآ يَظنّون

#3 الياسين

الياسين

    عضو فعال جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPip
  • 872 المشاركات:

تاريخ المشاركة 12 November 2006 - 02:05 AM

إقتباس(عاشقة الاسراء @ 12-11-2006, 01:20 am) عرض المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الياسين على موضوعك ... فعلا كما قلت

إقتباس
إخوتي في اللهِ وأحبتي : إنَّ من أخطرِ ما يُطرَحُ اليومَ من مفاهيمَ مُضَلـِّلـّةٍ ، مِمَّا يَتعلقُ بمفهوم ِالعبادةِ ، ومِمَّا يُعرَضُ على الفضائياتِ في أيَّامِنا تلكَ ، ومن ورائِها جماعاتٌ إسلامية ٌومفكرونَ مسلمون ، مضبوعونَ بالثقافةِِِِِ الغربيةِ ومتأثرونَ بها فيقولونَ إنَّ العبادة َوإقامة َالشعائرِ التعبديةِ هو المطلوبُ الآنَ وليسَ العملُ لإقامةِ الدولةِ الإسلاميةِ ، دولةِ الخلافة .


معك في هذه 100% ....هذه هي الدينا اغوت قلوب العباد واعميت بصيرتهم
قال الله عز وجل:

فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً


وقال الله تعالى : (*وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ *) .


وفي الحديث القدسي:

إنى والإنس والجن فى نبأ عظيم ، أخلق ويعبد غيرى ، أرزق ويشكر سواى ، خيرى إلى العباد نازل وشرهم إلىّ صاعد ، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغنى عنهم ! ويتبغضون إلىّ بالمعاصى وهم أفقر ما يكونون إلى ، أهل ذكرى أهل مجالستى ، من أراد أن يجالسنى فليذكرنى ، أهل طاعتى أهل محبتى ، أهل معصيتى لا أقنطهم من رحمتى ، إن تابوا إلى فأنا حبيتهم ، وإن أبوا فأنا طبيبهم ، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب ، من أتانى منهم تائباً تلقيته من بعيد، ومن أعرض عنى ناديته من قريب ، أقول له : أين تذهب؟ ألك رب سواى ، الحسنة عندى بعشرة أمثالها وأزيد ، والسيئة عندى بمثلها وأعفو ، وعزتى وجلالى لو استغفرونى منها لغفرتها لهم

اخي مواضيعك رائعه جدا


السلام عليكم ورحمة منه وبركاته
الأخت الكريمة : عاشقة الإسراء
يقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم : ( من لا يشكر الناس لا يشكر الله )

أشكركم وأشكر أعضاء المنتدى ومشرفيه وكل من له سهم خير فيه
الذي أتاح لي شرف نشر فكر وثقافة مغيبة عن كثير من أبناء المسلمين
ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه
ولكم مني جزيل الشكر
ولكل من شارك وعقب
وطرح واستفسر

بارك الله فيكم

والسلام

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الياسين: 12 November 2006 - 02:07 AM

أخوكم في الله

بيت المقدس - القدس الشريف

اللهمَّ أعزَّنا بالإسلام , وأعزَّ الإسلامَ بنا , وأعزَّ الإسلامَ بقيام ِدولةِ الإسلام , وأعزَّ دولة َالإسلام ِبالجهادِ , ليعزَّ بها كلُّ عزيزٍ , ويُذلَّ بها كلُّ ذليل , واجعلنا اللهمَّ وإيَّاكـُم شُهداءَ يومَ قيامِها , واجعلنا مولانا ممن يستمعونَ القولَ فيتبعونَ أحسنهُ .
اللـهمَّ آمـين , اللـهمَّ آمين , اللهمَّ آمين ,ربِّي , ربَّ العالمين .

#4 ابن مفلح

ابن مفلح

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 2037 المشاركات:

تاريخ المشاركة 14 November 2006 - 09:22 PM

إقتباس(الياسين @ 11-11-2006, 11:32 pm) عرض المشاركة

المفهومُ الصحيحُ للعبادة


وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر .

فالله أسأل أن نكون وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
ونسأله أن يجعل أعمالنا خالصة وصائبة .




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب الياسين حفظه الله ورعاه

استوقفني وانا اقرا هذه المشاركة كما في الاقتتباس اعلاه ( وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر )

والصحيح انني انتظرت ردا معينا من مشرفينا الاكارم على هذه العبارة والتي تنسف كثيرا من االعقائد التي تعتبر راسخة لدى كثير من المسلمين

اخي الحبيب ارجو توجيهي .. فانا على سبيل المثال .. اعتقد ..

1 بنبوة ادم عليه السلام .. ولم تثبت نبوته في القران

2 اعتقد بافضلية محمد صلى الله عليه وسلم على سائر الانبياء والمرسلين عليهم السلام

3 -اعتقد بشفاعة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم العظمى يوم المحشر

4 وشفاعته لاهل الكبائر ..

5 اؤمن بمعجزاته صلى الله عليه وسلم مثل انشقاق القمر

6 انا اجزم بان العشرة المبشرين بالجنة من اهل الجنة

7 اؤمن بعذاب القبر ومنكر ونكير وضغطة القبر والميزان والصراط والحوض

8 - اؤمن بمجموع اشراط الساعة كخروج المهدي ونزول عيسى عليه السلام وخروج الدجال .. وغير ذلك

وهنالك امور اخرى اكتفي بهذا القدر الذي لم يثبت جله الا باحاديث احاد ..

والسؤال ؟؟؟ هل اعتبر انا ممن بنى عقيدته على امور ظنية غير قطعية وبالتالي فان عقيدتي فيها خلل ايما خلل !!!!!؟؟؟؟؟

ارجو ان تنورنا خاصة انك صدرت كلامك بان الايمان لايصح بغير قطع اي ان الاعتقاد لا يصح ؟؟؟

وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا

وصلى الله علي نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


#5 ورود الدعوة

ورود الدعوة

    مشرفة القسم الإسلامي

  • المشرفون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 4315 المشاركات:

تاريخ المشاركة 15 November 2006 - 09:35 AM




بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ، و على آله و صحبه و من والاه



أخي الكريم ياسين ،

الحديث عن العبادة و مفهومها الصحيح عذب و جميل .. لكنْ أن يــُتخذ مطية للدعوة لفكر ما عبر عموميات الدين ليس بصحيح .

هذا أولاً ..


و أما الحديث عن ( المضبوعين ) بالثقافة الغربية فلا يُطلَق على عواهنه هكذا .. كما لا يمكنك حصر الحق في فكر الجهة التي تدعو إليها و تنظّر ، و تنقل مقالات مفكريها ...


- ثانياً : بخصوص أحاديث الآحاد ، و موقفكم منها .. حيث إنكم تنادون بتحريم الإيمان بأحاديث النبي صلى الله عليه و سلم التي نقلها الثقات عن طريق الآحاد متمسكين بأدلة واهية مخالفة للكتاب و السنة و ما عليه السلف الصالح من أهل السنة و الجماعة .


لقد ردّ العلماء بالأدلة الدامغة على الإيمان بها و الأخذ : سواء في العقيدة أو الأحكام .

و إذا لم تكن قد اطلعت عليها .. فيسرّني إمدادك بعناوينها لتراجعها فيتبين لك الحق مما سواه .

و هذا سمت طالب العلم : لا يتحيز إلا للحق .




-------------------------------------------------------------------------------------------------------

و قد لاحظت - و أعلم الكثير من الحياة الجامعية مواقف كثيرة - تتجلى فيها لغة ( الجدال ) و احتراف صنعة الكلام و التنظير !!

و كان الأوْلى توجيه هذه الجهود لما ينفع الأمة كلها .. مع عدم غمطنا لأيّ من أصحاب الفضل فضلهم .

--------------------------------------------------


أخي الكريم ابن مفلح ،

جزاك الله خيراً ... و نرجو المعذرة على تأخرنا .



أخيتي عاشقة الإسراء ،
على رسلك أخية !










#6 أم مريم

أم مريم

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1690 المشاركات:

تاريخ المشاركة 15 November 2006 - 04:53 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخى فى الله الياسين

بوركت على حسن نيتك ودعوتك لله ونسأله أن يثبتك على طريق الحق

وأن يهديك وإيانا إلى صراطه المستقيم

حقيقة تابعت معظم مواضيعك ولفت إنتباهي مناداتك إلى شىء واحد

الخلافة

الخلافة

الخلافة


وحقيقة أنا أعلم جيداً الفكر والرأى الذى تتبناه .

ولست بصدد مناقشتك علمياً لأنى ببساطة شديدة لست من أهل العلم المتخصصين

وبارك فيك وفى كل من عقب وناقش .

لكن يا أخي هو سؤال واحد يراودني ويعتصر قلبي

ويدمي روحي دوماً كلما قرأت مواضيعك : هلا تفضلت واجبتني عليه

أنت الآن تنادي بالخلافة وتوحيد الأمة ومحاربة أهل الكفر !!!!

هذا كلام جميل وعظيم جدًا ورائع ونصفق له جميعاً ونتحمس له !!!

لكن .... لكن يا أخى هلا دللتني على الأمة التى تريد ان توحدها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أين هى أين ؟؟؟؟ بالله عليك شاور لي عليها ؟؟؟؟؟ أين شباب الأمة الذين سيحملون راية الجهاد ؟؟؟؟؟

أمام الفضائيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم فى محلات البلي ستيشن ؟؟؟ أم فى الكافيه نت ؟؟؟؟

أم على الطرقات يصورون الفتيات المتبرجات ووووو بكاميرات الموبايل ؟؟؟

ويتابعون آخر آخبار الساقطات على الفضائيات ومعظمهم إلا من رحم ربى أصبحوا مسخ

ولا تفرق بينهم وبين الفتيات سواء فى الملبس أو فى الحديث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أين جاوبنى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا لا أعمم حتى لا أظلم شباب من خيرة الشباب لكنهم قلة وغرباء فى زمن الفتن والفساد

بالله عليك أخبرنى كم عدد مصلين الفجر فى غير رمضان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا أتحدث على مجتمعكم تحديداً ولكن أتحدث عن معظم شباب الأمة

وإن كنت أعلم عن حال معظم شباب بلدي وألمسه عن قرب


لا حول ولا قوة إلا بالله

وهذا ينطبق على معظم البلاد العربية الإسلامية أم أن كلامي جديد على مسامعك؟؟؟؟؟؟؟؟

أرجو أن يتسع صدرك لكلامي المرير ولكنها الحقيقة

وأين نساء ألأمة أين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مازلنا نجاهد لتغطيتهم وتعليمهم الحجاب !!!!

هل هنَ سيحملن راية الجهاد وهمْ ، وهمْ ، وهمْ ، وأى وهم يا أخى ؟؟؟؟؟؟؟؟

أم أنى لست من هذا العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تتعجب عن البرامج التى يتحدث أهلها عن الفرائض كالصلاة والصيام وووووو

نعم هذا واقعنا واقع أمة مرير أمة أصبحت كالغثاء عدد مهول من البشر ينتمون إلى الإسلام لكن للأسف

أين هم من الإسلام : لا يعلمون فقه الطهارة على سبيل المثال ،

ولو سألت أى شاب مثلا مالفرق بين الشرط فى الطهارة والركن للوضوء لما استطاع الإجابة

كيف لمن يجهل أسس الصلة بينه وبين ربه أن يجاهد فى سبيله كيف أجبني ؟؟

كيف تريد مِن مَن يجهل أمور دينه ان يذهب معك للجهاد كيف يقدم روحه فداء لله ولرسوله

وهو بعيد عن الله ورسوله ، لا همَ له إلا الشهوات من النساء والمال والدنيا !!!!!!!

كيف بالله عليك أجبني وتحمل مرارة كلامي فحال الأمة لا يسرَ بل يبكي ويدمي القلب

إنا لله إنا إليه راجعون .

كلامي كثير ... كثير.... وثقيل وأكتفي الآن وانتظر إجابات شافية

لا أريد شعارات لا تسمن ولا تغنى من جوع

ولكن أريد منك رد منطقى وإثبات ودلنى كيف تجعل شاب بعيد عن الله وطُبع على قلبه

يذهب معك للموت فى سبيل الله أجبني بالله عليك .

وبوركت مقدماً على حسن إستماعك وصبرك على أخت تبكي حال امة .

#7 المخضرم

المخضرم

    عضو فعال

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPip
  • 660 المشاركات:

تاريخ المشاركة 15 November 2006 - 07:48 PM

إقتباس
نعم هذا واقعنا واقع أمة مرير أمة أصبحت كالغثاء عدد مهول من البشر ينتمون إلى الإسلام لكن للأسف

أين هم من الإسلام : لا يعلمون فقه الطهارة على سبيل المثال ،

ولو سألته مثلا مالفرق بين الشرط فى الطهارة والركن للوضوء لما استطاع الإجابة



حقا حقا حقا أمر مؤسف للغاية أمرا يكاد يمزق قلوبنا وعل الأيام القادمه تحمل لنا مزيد من الخير إنشاء الله .



إن بناء أمة إسلاميه أمر مهم جدا وبنفس الوقت هو أمر ليس بالسهوله ولكنه صعب جدا جدا جدا .
ولكن حتى نكون مساهمين لبناء أمه إسلاميه يجب علينا أن نبدأ بأنفسنا . نبدأ بإصلاح أمورنا ونراعى الله فى كل أمور حياتنا , حتى ونحن نؤدى بعض التمارين الرياضية . ونستغفر الله من كل ذنوبنا ما علمنا منها ومالم نعلم . نستغفر الله دوما . فيكون الأستغفار شأنه شأن الأكل أو الشرب له وقته المحدد . ولنعلم أولادنا ونزرع فيهم الدين بكل بساطه ولين دون تعصب أو شدة , وهم سيتفهمون لأن فطرتهم لازلت نقية وبيضاء والأسلام لا يتعارض معها أبدا بل هى منه . نعلم أولادنا جيدا نعلمهم كل شيء , وعندما يكبر الأبناء لنتركهم يختاروا مجال العلم الذى يحبوه . ولنوفر لهم سبل التفوق , حتى يكونوا مفيدين ومنتجين فى المجتمع . ولنبقى نؤكد عليهم أن الدين لا يتعارض مع أى شيء فى حياتهم ولا يقيدها بل يحررهم من كل قيد , حتى تكون العبوديه خالصه لله .
لنعامل جيراننا جيدا كما أمرنا الرسول . لنحبهم حقا ولنرضيهم . لنتعامل مع أصدقائنا بكل حب وصدق ولننصحهم وندلهم على الخير . لنعامل كل الناس بلطف ولين . لنرى عملنا ونخلص فيه , لنكون أدوات منتجه فى المجتمعه لا تكسل فى شيء ولا تترك أمراصغير كان المفروض علينا أن نعمله إلا وعملناه . أن نخلص فى كسب المعرفة أيا كان نوعها , ولكن أرى أنه يجب علينا أن نهتم بمعرفة الدين أكثر وأكثر وأكثر , فليس الدين بالصلاة الظاهريه التى تصلى دون فهم لمعناها وألتزام بأدابها . وليس الصوم بإمتناع عن طعام وشراب فقط ولكنه جهاد كبير جدا ولا يعلم معناه إلا من تذوق طعمه .
لنضبط كل أمور حياتنا بما فيها أبنائنا . وسنرى الكثير من جيراننا وأصدقائنا ممن يحبون الخير سنراهم يفعلون مثلنا . وجيرانهم يفعلون مثلهم وهكذا فالناس بطبعا تبحث عن الخير لنفسها وتبحث عن الأفضل دائما وتحب أن تقتضى بالأفضل .
إذا فعلنا كل هذا نكون بذلك نضع الدعائم الأولى لبناء مجتمع إسلامى قوى متمتع بالعلم والمعرفة والقدره على التمييز . وسنرى أبنائنا وهم يقودون أمتنا إلى الأمام فسنكون أمة التكنولجى وأمة الأقتصاد وأمة العلماء وأمة المعرفة وأمة الثقافه أمة كل شيء وسنكون محطه مهمه لكل دارس أن يأتى كى يستكمل دراسته فى وسط هذا المجتمع المثقف الفعال المنتج سيكون من أبنائنا الذين ربيناهم على الدين سيكون منهم القاضى والعالم ورئيس الدوله والمحامى والطبيب والمدرس والمهندس والعمل الحرفى وكل شيء وبهذا نقيم دولة إسلامية حقيقيه . ونكون بذلك أعددنا القوه اللازمه كى نرهب بها أى عدو لله .
وسنكون خير أمة أخرجن للناس .


هذا ما نقدر عليه وفى أستطاعتنا فهلا فعلناه



فنسأل الله أن يحق الحق بكلامته وأن يزهق الباطل بقدرته
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله نور السموات والأرض

#8 أم مريم

أم مريم

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1690 المشاركات:

تاريخ المشاركة 15 November 2006 - 08:41 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ فى الله : المخضرم بوركت يأخ الإسلام على ردك وتعقيبك

ولكن مازلت أنتظر أخى فى الله الياسين ليرد على تساؤلاتى الحائرة المهمومة

وأضيف عليها تساؤل آخر !!!!


هل بينت لى الفرق بين أمة الإسلام الأولى التى حاربت الكفر وأرست دعائم الإسلام

وبين أمتنا الإسلامية التى تريدها أن تحمل راية الجهاد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هل هناك فرق بينهم وإن كان هناك فما هو ؟؟؟؟؟؟؟؟

كيف وصل نبيك ونبي الأمة محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى التسليم

إلى أن يكون أعظم جيش ؟؟؟ هلا حدثتنى عن أفراد هذا الجيش من النساء والرجال ؟؟؟؟

كيف وصلوا الى أمجاد وفتوحات وووو

أين السِرَ ؟؟؟؟


أعرف أنه ربما كان حديثى ثقيل ومرير ولكنَ أعلم علم اليقين أنك تتقبله وتقبل النقاش

أليس كذلك يا أخ الإسلام ؟؟؟

بوركت مقدماً على سعة صدرك وتحملك كلامي

﴿ سبحانك اللهم وبحمدك ، نشهد ان لا اله الا انت ، نستغفرك ونتوب اليك




#9 الياسين

الياسين

    عضو فعال جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPip
  • 872 المشاركات:

تاريخ المشاركة 15 November 2006 - 11:42 PM

إقتباس(أم مريم @ 15-11-2006, 04:53 pm) عرض المشاركة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخى فى الله الياسين

بوركت على حسن نيتك ودعوتك لله ونسأله أن يثبتك على طريق الحق

وأن يهديك وإيانا إلى صراطه المستقيم

حقيقة تابعت معظم مواضيعك ولفت إنتباهي مناداتك إلى شىء واحد

الخلافة

الخلافة

الخلافة


وحقيقة أنا أعلم جيداً الفكر والرأى الذى تتبناه .

ولست بصدد مناقشتك علمياً لأنى ببساطة شديدة لست من أهل العلم المتخصصين

وبارك فيك وفى كل من عقب وناقش .

لكن يا أخي هو سؤال واحد يراودني ويعتصر قلبي

ويدمي روحي دوماً كلما قرأت مواضيعك : هلا تفضلت واجبتني عليه

أنت الآن تنادي بالخلافة وتوحيد الأمة ومحاربة أهل الكفر !!!!

هذا كلام جميل وعظيم جدًا ورائع ونصفق له جميعاً ونتحمس له !!!

لكن .... لكن يا أخى هلا دللتني على الأمة التى تريد ان توحدها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أين هى أين ؟؟؟؟ بالله عليك شاور لي عليها ؟؟؟؟؟ أين شباب الأمة الذين سيحملون راية الجهاد ؟؟؟؟؟

أمام الفضائيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم فى محلات البلي ستيشن ؟؟؟ أم فى الكافيه نت ؟؟؟؟

أم على الطرقات يصورون الفتيات المتبرجات ووووو بكاميرات الموبايل ؟؟؟

ويتابعون آخر آخبار الساقطات على الفضائيات ومعظمهم إلا من رحم ربى أصبحوا مسخ

ولا تفرق بينهم وبين الفتيات سواء فى الملبس أو فى الحديث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أين جاوبنى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا لا أعمم حتى لا أظلم شباب من خيرة الشباب لكنهم قلة وغرباء فى زمن الفتن والفساد

بالله عليك أخبرنى كم عدد مصلين الفجر فى غير رمضان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا أتحدث على مجتمعكم تحديداً ولكن أتحدث عن معظم شباب الأمة

وإن كنت أعلم عن حال معظم شباب بلدي وألمسه عن قرب


لا حول ولا قوة إلا بالله

وهذا ينطبق على معظم البلاد العربية الإسلامية أم أن كلامي جديد على مسامعك؟؟؟؟؟؟؟؟

أرجو أن يتسع صدرك لكلامي المرير ولكنها الحقيقة

وأين نساء ألأمة أين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مازلنا نجاهد لتغطيتهم وتعليمهم الحجاب !!!!

هل هنَ سيحملن راية الجهاد وهمْ ، وهمْ ، وهمْ ، وأى وهم يا أخى ؟؟؟؟؟؟؟؟

أم أنى لست من هذا العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تتعجب عن البرامج التى يتحدث أهلها عن الفرائض كالصلاة والصيام وووووو

نعم هذا واقعنا واقع أمة مرير أمة أصبحت كالغثاء عدد مهول من البشر ينتمون إلى الإسلام لكن للأسف

أين هم من الإسلام : لا يعلمون فقه الطهارة على سبيل المثال ،

ولو سألت أى شاب مثلا مالفرق بين الشرط فى الطهارة والركن للوضوء لما استطاع الإجابة

كيف لمن يجهل أسس الصلة بينه وبين ربه أن يجاهد فى سبيله كيف أجبني ؟؟

كيف تريد مِن مَن يجهل أمور دينه ان يذهب معك للجهاد كيف يقدم روحه فداء لله ولرسوله

وهو بعيد عن الله ورسوله ، لا همَ له إلا الشهوات من النساء والمال والدنيا !!!!!!!

كيف بالله عليك أجبني وتحمل مرارة كلامي فحال الأمة لا يسرَ بل يبكي ويدمي القلب

إنا لله إنا إليه راجعون .

كلامي كثير ... كثير.... وثقيل وأكتفي الآن وانتظر إجابات شافية

لا أريد شعارات لا تسمن ولا تغنى من جوع

ولكن أريد منك رد منطقى وإثبات ودلنى كيف تجعل شاب بعيد عن الله وطُبع على قلبه

يذهب معك للموت فى سبيل الله أجبني بالله عليك .

وبوركت مقدماً على حسن إستماعك وصبرك على أخت تبكي حال امة .


أختي الكريمة : ام مريم حفظك المولى
قبل أن أجيب عن سؤالك وأسئلة الآخرين الأفاضل
لي ملاحظة قصيرة
الأخت العزيزة : أما وقد رأيت هاتيك المنكرات !
وأكثر منها موجود في بلاد المسلمين وأفظع
أما وقد رأيت وسمعت وعلمت بذلك ,
بما يحصل للمسلمين في كل مكان
وحملة صليبية حاقدة على الإسلام وعقيدته

وسبق أن أخبرنا الهادي عليه السلام فقال : ( من أصبح وهمه غير الله فليس من الله , ومن أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم )

أختي الكريمة : همُّك همنا , حرقتك حرقتنا , آلامك آلامنا , غيرتك غيرتنا أيضاً !

وسؤالي إليك قبل الإجابة على تساؤلاتك :

بوصفك مسلمة تغارين على الإسلام , ويهمك أمر المسلمين ,

ومما ذكرت يدل على حرقة متناهية

فما هو الحل عندك وتصورك قبل الإجابة


أخوكم في الله

بيت المقدس - القدس الشريف

اللهمَّ أعزَّنا بالإسلام , وأعزَّ الإسلامَ بنا , وأعزَّ الإسلامَ بقيام ِدولةِ الإسلام , وأعزَّ دولة َالإسلام ِبالجهادِ , ليعزَّ بها كلُّ عزيزٍ , ويُذلَّ بها كلُّ ذليل , واجعلنا اللهمَّ وإيَّاكـُم شُهداءَ يومَ قيامِها , واجعلنا مولانا ممن يستمعونَ القولَ فيتبعونَ أحسنهُ .
اللـهمَّ آمـين , اللـهمَّ آمين , اللهمَّ آمين ,ربِّي , ربَّ العالمين .

#10 أم مريم

أم مريم

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1690 المشاركات:

تاريخ المشاركة 16 November 2006 - 12:27 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخى الكريم :: الياسين

بوركت على ردك الهادىء ولكن معذرة هو رد دبلوماسى جداً huh.gif

وأتمسك بحقى sleep.gif فى أن أتلقى إجابات محددة وقاطعة على أسئلتي

فأنا من يسأل كيف ؟؟؟؟

فلا ترد الكرة فى ملعبي !!!!

أنا أسألك بما أنك تنادي بإقامة دولة إسلامية تحت راية خليفة للمسلمين

و محاربة كل رموز الكفر تحت راية جهاد!!! ؟؟؟ إذا كيف دلني انت كيف ستصل إلى هذا

دون السير فى الطريق الذى إعترضت عليه اعلاه ؟؟؟

و أرجو ان اتلقى منك إجابات قطعية وتصورك وتصور حزب التحرير الذى تنتمي إليه .

وجوزيت خيراً أخى الكريم

وسلام من الله عليكم ورحمته وبركاته






#11 الياسين

الياسين

    عضو فعال جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPip
  • 872 المشاركات:

تاريخ المشاركة 26 November 2006 - 02:27 PM

[quote name='الياسين' date='15-11-2006, 11:42 pm' post='138675']
[quote name='أم مريم' post='138641' date='15-11-2006, 04:53 pm']
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخى فى الله الياسين

بوركت على حسن نيتك ودعوتك لله ونسأله أن يثبتك على طريق الحق

وأن يهديك وإيانا إلى صراطه المستقيم

حقيقة تابعت معظم مواضيعك ولفت إنتباهي مناداتك إلى شىء واحد

الخلافة

الخلافة

الخلافة


وحقيقة أنا أعلم جيداً الفكر والرأى الذى تتبناه .

ولست بصدد مناقشتك علمياً لأنى ببساطة شديدة لست من أهل العلم المتخصصين

وبارك فيك وفى كل من عقب وناقش .

لكن يا أخي هو سؤال واحد يراودني ويعتصر قلبي

ويدمي روحي دوماً كلما قرأت مواضيعك : هلا تفضلت واجبتني عليه

أنت الآن تنادي بالخلافة وتوحيد الأمة ومحاربة أهل الكفر !!!!

هذا كلام جميل وعظيم جدًا ورائع ونصفق له جميعاً ونتحمس له !!!

لكن .... لكن يا أخى هلا دللتني على الأمة التى تريد ان توحدها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أين هى أين ؟؟؟؟ بالله عليك شاور لي عليها ؟؟؟؟؟ أين شباب الأمة الذين سيحملون راية الجهاد ؟؟؟؟؟

أمام الفضائيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم فى محلات البلي ستيشن ؟؟؟ أم فى الكافيه نت ؟؟؟؟

أم على الطرقات يصورون الفتيات المتبرجات ووووو بكاميرات الموبايل ؟؟؟

ويتابعون آخر آخبار الساقطات على الفضائيات ومعظمهم إلا من رحم ربى أصبحوا مسخ

ولا تفرق بينهم وبين الفتيات سواء فى الملبس أو فى الحديث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أين جاوبنى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا لا أعمم حتى لا أظلم شباب من خيرة الشباب لكنهم قلة وغرباء فى زمن الفتن والفساد

بالله عليك أخبرنى كم عدد مصلين الفجر فى غير رمضان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا أتحدث على مجتمعكم تحديداً ولكن أتحدث عن معظم شباب الأمة

وإن كنت أعلم عن حال معظم شباب بلدي وألمسه عن قرب


لا حول ولا قوة إلا بالله

وهذا ينطبق على معظم البلاد العربية الإسلامية أم أن كلامي جديد على مسامعك؟؟؟؟؟؟؟؟

أرجو أن يتسع صدرك لكلامي المرير ولكنها الحقيقة

وأين نساء ألأمة أين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مازلنا نجاهد لتغطيتهم وتعليمهم الحجاب !!!!

هل هنَ سيحملن راية الجهاد وهمْ ، وهمْ ، وهمْ ، وأى وهم يا أخى ؟؟؟؟؟؟؟؟

أم أنى لست من هذا العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تتعجب عن البرامج التى يتحدث أهلها عن الفرائض كالصلاة والصيام وووووو

نعم هذا واقعنا واقع أمة مرير أمة أصبحت كالغثاء عدد مهول من البشر ينتمون إلى الإسلام لكن للأسف

أين هم من الإسلام : لا يعلمون فقه الطهارة على سبيل المثال ،

ولو سألت أى شاب مثلا مالفرق بين الشرط فى الطهارة والركن للوضوء لما استطاع الإجابة

كيف لمن يجهل أسس الصلة بينه وبين ربه أن يجاهد فى سبيله كيف أجبني ؟؟

كيف تريد مِن مَن يجهل أمور دينه ان يذهب معك للجهاد كيف يقدم روحه فداء لله ولرسوله

وهو بعيد عن الله ورسوله ، لا همَ له إلا الشهوات من النساء والمال والدنيا !!!!!!!

كيف بالله عليك أجبني وتحمل مرارة كلامي فحال الأمة لا يسرَ بل يبكي ويدمي القلب

إنا لله إنا إليه راجعون .

كلامي كثير ... كثير.... وثقيل وأكتفي الآن وانتظر إجابات شافية

لا أريد شعارات لا تسمن ولا تغنى من جوع

ولكن أريد منك رد منطقى وإثبات ودلنى كيف تجعل شاب بعيد عن الله وطُبع على قلبه

يذهب معك للموت فى سبيل الله أجبني بالله عليك .

وبوركت مقدماً على حسن إستماعك وصبرك على أخت تبكي حال امة .
[/quote]

الأخت الكريمة : ام مريم

إن خير الكلام كلام الله تبارك وتعالى القائل : ( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين )

وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم القائل في الحديث الصحيح : ( ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي , ثم يقدرون على أن يغيروا ولا يغيرون , إلاَّ يوشك أن يعمهم الله بعقاب )

الأخت الكريمة : بداية أشكر لك حرصك اللافت للنظر , وحرصك الزائد من أجل معرفة الحق

أختي الفاضلة : بالرجوع إلى سيرة الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه ومنذ أول يوم لبعثته لم يكن العرب حينها أمة لاختلاف أفكارهم ومشاعرهم , أما المسلمون اليوم فهم أمة وإن كانوا ممزقين لأن عقيدتهم واحدة , إلاَّ أنهم لا يستظلون براية واحدة تجمعهم ليصبحوا أمة يحسب لها حساب .

وما على العاملين لعودة الإسلام اليوم , إلاَّ أن يحسنوا الغراس , حتى يأذن الله بقطف الثمر , كما قطفه من قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم , وليس هذا بالبعيد , فنحن إن كنا ندعوا مسلمين فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو مشركين , وعليه فيجب أن نفرق بين دعوة المسلمين إلى دينهم , ودعوة المشركين إلى الإسلام , فدعوة المسلمين إلى الإسلام تكون بتبصرتهم بما يعتقدون , إضافة إلى أنها دعوة للإلتزام بالأحكام الشرعية , وصدق الله العلي العظيم : ( إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون )

وأما الكفار فدعوتهم تكون بالدعوة إلى الإسلام ليكونوا إخوة لنا , وإما الجزية فلا تفرض إلا على المكلفين القادرين , ولا تؤخذ من الصبية ولا من النساء , ليكونوا من أهل الذمة ورعايا الدولة , لهم ما لنا من الإنصاف وعليهم ما علينا من الإنتصاف , ولا يفتنوا عن دينهم .
ويجب علينا أن ندرك تمام الإدراك أن أفكار الإسلام هي مفاهيم وليست معلومات لمجرد المعرفة .
وأن هذه المفاهيم إما أن يدركها العقل , أو تقع تحت الحس مباشرة , أي أن أفكار الإسلام كلها مفاهيم , ولها واقع في الذهن مدرك ما دل عليه عقلا .

وعليه فإن الإسلام لم يكن ديناً كهنوتياً روحياً فحسب , أي يقتصر على العبادات فقط : كالصلاة والصوم والزكاة والحج , ولا مفاهيم لاهوتية أو كهنوتية كما يفعل النصارى والهندوس , وإنما هو طريقة معينة في العيش خطها الله وبيَّنها واضحة جلية , لا لـُبس فيها ولا إبهام , ورسمها للهادي عليه السلام , وألزم المسلمين وأوجب عليهم اتباعها وفرض على كل مسلم ومسلمة أن تكون حياتهم حسب هذه الطريقة وحدها , وحذرهم مخالفة أمره , فبشر الطائع بالجنة , ومن خالف فالنار .
والتاريخ الإسلامي الناصع يدلل على عدل الإسلام , وأنه ما جاء للإستعمار أبدا , ولا لسلب خيرات الأمم , ولا لقتل البشر للسيطرة عليهم وإذلالهم , بل كان رحمة مهداة .




أختي الكريمة : أما وصفك بعض شباب الأمة وفتياتها ( بالصياعة ) فهم ليسوا أكثر جرماً أو ضلالاً من عبدة الأوثان الذين قامت على عواتقهم الدولة الإسلامية الأولى بعد إسلامهم , مع ضرورة العلم أن واقع الدول التي يعيش فيها هؤلاء هي السبب الرئيس فيما آلوا إليه بسبب فساد الأنظمة الحاكمة فيها .
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول : ( كيف أنتم إذا وقعت فيكم خمس وأعوذ بالله أن تكون فيكم أو تدركوهن : ما ظهرت الفاحشة في قوم قط فعمل بها بينهم علانية إلا ظهر فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم، وما منع قوم الزكاة إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، وما بخس قوم المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان عليهم، ولا حكم أمراؤهم بغير ما أنزل إلا سلط الله عليهم عدوهم فاستنقذوا بعض ما في أيديهم ، وما عطلوا كتاب الله وسنة رسوله إلا جعل الله بأسهم بينهم ) .


وبناءً على ما تقدم : فإن وجود الدولة لا يمنع المنكرات فحسب , وإنما يقضي عليها من جذورها مع معرفتنا وتأكيدنا أن من أبناء الأمة من يخرج عما يجب أن يكون عليه فيخطأ ويعصي , ولذا فقد سنَّ الإسلام عقوبات حتى تكون زواجر وجوابر .

أما بالنسبة لجميع ما ذكرت فسببه الأول : غياب السلطان العادل , وهذا أمر طبيعي , غنم بلا راع ! فكيف إن كان الراعي هو الذئب الشرس !!
والواعون من المسلمين يدركون تمام الإدراك أن الهجمة الشرسة على الإسلام وعقيدته وفكره وثقافته وأنظمته مبرمجة , وأن الحرب الضروس على أهله مقصودة أيضاً لحرفهم عن إسلامهم ,
وقد بينَّا للمسلمين مراراً وتكراراً عبر الدروس والخطب واللقاءات والإتصالات المقصودة والمؤتمرات العامة أن الحكام هم أسُّ الداء ومكمن الشر كله , وهم الذين أخذوا على عاتقهم هذه المهمة , فنراهم يؤيدون كل منكر ــ حتى ولو لم يعلنوا به صراحة ً ــ
فهم لم ينكروا ترهات الترابي , وتخبيصات وزير الشؤون الدينية في تونس حول الحجاب , ولا حتى أقوال وزير الثقافة المصري الأخيرة , ولم يأخذوا على يد ــ الفنان ــ حسين فهمي وقد وصف المحجبات بالمعاقات ذهنياً وغيرهم الكثير الكثير , وهم الذين آمنوا بالديمقراطية والبعثية والإشتراكية وباركوها وحملوها للمسلمين بدعوى أنها من الإسلام ! والإسلام منها ومنهم براء ,
وهم الذين يحمون حمى يهود , ويدافعون عن الغزاة في العراق وغيرها بالطعن في الجهاد بحق الكفار المحتلين وأطلقوا على المجاهدين ــ إرهابيين ــ
ولن ننسى أن الإعلام بأيديهم ! فهم الذين يوجهونه كيفما شاؤوا بناءً على ما يأمرهم به الكافر المستعمر , فغسيل أدمغة الشباب والشابات مقصود , وكثرة الغوغائيين من الناس فهذا أمر طبيعي إن ترك للناس ما يريدون حسب أهوائهم ونزواتهم , فكيف إن وجهوا من قِبل الخاصة !
وصدق الله : ولكن أكثر الناس لا يعلمون , ... لا يعقلون ..... لا يفقهون
وقد اقتضت الحكمة الإلهية أن ينزل الله نصره على الفئة المؤمنة وهم القلة عادة , وصدق الله : وقليل من عبادي الشكور ,
فلنكن من هذا القليل .
ونسأل الله الكريم , رب العرش العظيم أن لا نكون ممن قال فيهم : ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا )


أما عن كيفية إقامة الدولة الإسلامية فلسنا نحلم وهي كذلك ليست ضرباً من الخيال , وباستطاعة المسلمين أن يقيموها فهي ليست مستحيلة , ولا أضغاث أحلام , فقد أقامها عليه السلام وهو صاحب القدوة ومحل الأسوة , ونحن لسنا إلاَّ سائرين على خطاه لإعادة إقامتها بعدما أن هدمها الكفار المستعمرون ،
ولنا في رسولنا القدوة الحسنة , والطريقة المثلى ,فقد سار عليه السلام بطريقة ثابتة قطعية عبر الصراع الفكري والكفاح السياسي وهما فكرتان تلخصان جملة الفكرة والطريقة التي نسير عليها , وإن شئت المزيد من التفصيل فإنا على استعداد لذلك , وقد بشَّر عليه السلام بقيامها فقال ( ..... ثم تكون خلافة على منهاج النبوة
ووعد الله بظهور الإسلام على الدين كله وهو ما لم يتحقق حتى الساعة
ونرجوا الله أن نكون من الساعين إليها العاملين لإعادتها بالكيفية الشرعية التي خطها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ونسأله تعالى أن يثبتنا على ذلك , وأن يكرمنا بنصره , وأن يكحل عيوننا برؤيتها قريباً إنه سميع مجيب

أخوكم في الله

بيت المقدس - القدس الشريف

اللهمَّ أعزَّنا بالإسلام , وأعزَّ الإسلامَ بنا , وأعزَّ الإسلامَ بقيام ِدولةِ الإسلام , وأعزَّ دولة َالإسلام ِبالجهادِ , ليعزَّ بها كلُّ عزيزٍ , ويُذلَّ بها كلُّ ذليل , واجعلنا اللهمَّ وإيَّاكـُم شُهداءَ يومَ قيامِها , واجعلنا مولانا ممن يستمعونَ القولَ فيتبعونَ أحسنهُ .
اللـهمَّ آمـين , اللـهمَّ آمين , اللهمَّ آمين ,ربِّي , ربَّ العالمين .

#12 أم مريم

أم مريم

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1690 المشاركات:

تاريخ المشاركة 26 November 2006 - 04:01 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخى فى الله الياسين


بوركت على ردك المستفيض

ومرة اخرى أحييك يا أخى الكريم على حسن القول وحسن النوايا


ولكن

لكن

لكن

مازلت أرى أنها كلمات جميلة رنانة تروج لفكر معيين وتسوقه

لن اجادلك ولن اكثر الكلام فنحن مختلفين تماما فى الرؤى

إقتباس

أختي الكريمة : أما وصفك بعض شباب الأمة وفتياتها ( بالصياعة ) فهم ليسوا أكثر جرماً أو ضلالاً
من عبدة الأوثان الذين قامت على عواتقهم الدولة الإسلامية الأولى بعد إسلامهم


وهل دعا نبيك من هم اكثر من ( بالصياعة ) وأكثر جرما وضلالا لقيام الدولة الإسلامية الأولى

فى عشية ليلة وضحاها أم مكث 13 عاماً يبنى قلوبهم ويهذب ارواحهم عن طريق تعليمهم

دينهم وعقيدتهم الصحيحة ثم حسن إسلامهم فبذلوا كل نفيس وغالى ؟؟؟؟؟؟
إقتباس


وعليه فإن الإسلام لم يكن ديناً كهنوتياً روحياً فحسب , أي يقتصر على العبادات فقط :

كالصلاة والصوم والزكاة والحج ,


قال صلى اللّه عليه وسلم: (بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا اللّه وأن محمدا رسول اللّه

وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان والحج)


أين من الذين تتحدث عنهم بانهم ليسوا اكثر ضلالاً ولا جرماً من يحقق شروط لا اله الا الله ؟؟؟؟

أو يقيم الصلاة بحقها ؟؟؟ أو أو


هذا الطريق الذى تطلق عليه كهنوتى ؟؟؟؟؟

أنت تجادل فى قضية البيضة أولاً أم الدجاجة ؟؟؟؟ 0101.gif

إقتباس

أما المسلمون اليوم فهم أمة وإن كانوا ممزقين لأن عقيدتهم واحدة ,
إلاَّ أنهم لا يستظلون براية واحدة تجمعهم ليصبحوا أمة يحسب لها حساب .


عن اى عقيدة تتحدث؟؟؟؟ عن الشيعة ؟؟؟؟ الذين يسبون أصحاب رسول الله

أم منهم من يألهون سيدنا علي؟؟؟ أم يسبون آل البيت وزوجات النبي ؟؟؟؟

أم عقيدة الصوفيين والطواف بالقبور ؟؟؟ والتوسل بالأولياء ؟؟؟؟ والذبح لغير الله

وووووو

أم عن البهائيين ؟؟؟ ام عن الشاذليين؟؟؟؟

أم أم!!!! عن اى عقيدة تتحدث ؟؟؟

شتان يا أخى الفاضل بين ما نحن عليه اليوم وتريد منهم الآن الآن أن يجاهدوا معك السلطان الجائر

لإقامة دولة الخلافة ثم نصلحهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


{﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الروم41



{﴿ وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ }الشورى30

يا أخى الكريم لكى تحقق منشودك يجب ان يكون معك رجال صدقوا الله

أدعوك أنت لتتأمل كلماتك من خارج الصورة التى لا ترى إلا غيرها ؟؟؟ sleep.gif

أعتذر أن أكون أثقلت عليك poster_beta.gif




أكتفى بهذا القدر من الجدال

أسأل الله أن يصلح أحوال قلوبنا ويبصرنا بالحق إنه نعم المولى ونعم النصير

#13 ورود الدعوة

ورود الدعوة

    مشرفة القسم الإسلامي

  • المشرفون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 4315 المشاركات:

تاريخ المشاركة 27 November 2006 - 01:34 PM





بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ، على آله و صحبه و من والاه


بالنسبة للنقاش لن أتدخل فيه ..

و رغم كون أبناء الأمة ينطلقون من نفس الأسس و المبادئ ، و لا ضير بالاجتهاد بضوابطه .. إلا أنّ نقاشاً من هذا النوع لن ينتهي إلى نقاط محددة ، أو تقريب وجهات النظر ( إذا كانت هذه الوجهات في الحدود المسموح بها شرعاً ).


عل أية حال .. أخي الفاضل ،
أنت بهذا تنقل مقالات للجهة التي تـــُنــَظــّر إليها .. فهل هذا هو دورك ، و له سخــّرت تواجُدك في هذا المنتدى ؟

------------------------------------

أختي الكريمة ،

نتفق معاً على أنه من عدم الإنصاف أنْ تُحمّل جهة معيّنة أوزار القبوريين و غيرهم من الطوائف التي جانبها الصواب .

و بالنسبة لهذه العبارة المُقتَبَسَة :
إقتباس(أم مريم @ 26-11-2006, 04:01 pm) عرض المشاركة


أدعوك أنت لتتأمل كلماتك من خارج الصورة التى لا ترى إلا غيرها ؟؟؟ sleep.gif


لعلك قصدت أن تقولي لأخينا في الله : ( أن تتأمل كلماتك من خارج الصروة التي لا ترى غيرها ).


سبحانك اللهم و بحمدك : أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .







#14 أم مريم

أم مريم

    عضو متألق

  • المتميزون
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • 1690 المشاركات:

تاريخ المشاركة 28 November 2006 - 10:57 PM

إقتباس(ورود الدعوة @ 27-11-2006, 01:34 pm) عرض المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ، على آله و صحبه و من والاه

أختي الكريمة ،

نتفق معاً على أنه من عدم الإنصاف أنْ تُحمّل جهة معيّنة أوزار القبوريين و غيرهم من الطوائف التي جانبها الصواب .


سبحانك اللهم و بحمدك : أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختى الكريمة // ورود الدعوة

لا أعلم كيف بدا فى كلامي أنى أحمل احداً أوزار القبوريين وغيرهم من الطوائف

ولم أفكر أبداً فى هذا المنعطف إنما كنت أفند حال الأمة إلا من رحم ربي

وأنا اتفق معكِ فى اننا فى مثل هذا الحوار لن نصل إلى حل ....

ولكن يمكننا أن نعلم شىء واحد : الطريق الى النصر يبدأ من داخل أنفسنا

لو أصلحنا ما بيننا وبين الله سيصلح لنا ربنا أولى الأمر ويولي علينا خيارنا

فما أصابنا من مصائب فهى مما كسبت أيدينا ومن ذنوبنا نحن .

أقول قولى هذا وأستغفر الله لي ولكم .

وسلام من الله عليكم ورحمته وبركاته

#15 الياسين

الياسين

    عضو فعال جدا

  • الأعضاء
  • PipPipPipPipPipPip
  • 872 المشاركات:

تاريخ المشاركة 17 December 2006 - 01:33 PM

إقتباس(ابن مفلح @ 14-11-2006, 09:22 pm) عرض المشاركة

إقتباس(الياسين @ 11-11-2006, 11:32 pm) عرض المشاركة

المفهومُ الصحيحُ للعبادة


وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر .

فالله أسأل أن نكون وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
ونسأله أن يجعل أعمالنا خالصة وصائبة .




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب الياسين حفظه الله ورعاه

استوقفني وانا اقرا هذه المشاركة كما في الاقتتباس اعلاه ( وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر )

والصحيح انني انتظرت ردا معينا من مشرفينا الاكارم على هذه العبارة والتي تنسف كثيرا من االعقائد التي تعتبر راسخة لدى كثير من المسلمين

اخي الحبيب ارجو توجيهي .. فانا على سبيل المثال .. اعتقد ..

1 بنبوة ادم عليه السلام .. ولم تثبت نبوته في القران

2 اعتقد بافضلية محمد صلى الله عليه وسلم على سائر الانبياء والمرسلين عليهم السلام

3 -اعتقد بشفاعة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم العظمى يوم المحشر

4 وشفاعته لاهل الكبائر ..

5 اؤمن بمعجزاته صلى الله عليه وسلم مثل انشقاق القمر

6 انا اجزم بان العشرة المبشرين بالجنة من اهل الجنة

7 اؤمن بعذاب القبر ومنكر ونكير وضغطة القبر والميزان والصراط والحوض

8 - اؤمن بمجموع اشراط الساعة كخروج المهدي ونزول عيسى عليه السلام وخروج الدجال .. وغير ذلك

وهنالك امور اخرى اكتفي بهذا القدر الذي لم يثبت جله الا باحاديث احاد ..

والسؤال ؟؟؟ هل اعتبر انا ممن بنى عقيدته على امور ظنية غير قطعية وبالتالي فان عقيدتي فيها خلل ايما خلل !!!!!؟؟؟؟؟

ارجو ان تنورنا خاصة انك صدرت كلامك بان الايمان لايصح بغير قطع اي ان الاعتقاد لا يصح ؟؟؟

وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا

وصلى الله علي نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


الأخ الكريم : بالنسبة لعلماء الأمة فقد قسَّموا العقيدة إلى قسمين :

1 ـ أصول الإعتقاد , واشترطوا أن يكون الدليل قطعياً من قرآن أو سنة متواترة

2 ـ فروع الإعتقاد , التي يُقبل فيها ما كان دليله ظنياً من القرآن ظني الدلالة , والمقصود به الآيات التي تحمل أكثر من معنى , وخبر الواحد من الأحاديث , وعليه : فإنهم يُكفـِّرون من ينكر أصلاً من أصول الإعتقاد , ولا يُكفرون من ينكر فرعاً من فروعه .

أخي الفاضل : إن الذي يقول بأن الحديث الصحيح مقطوع به ويفيد العلم , هو ابن حزم ,وهناك آخرون , فإنه يفرق بين الحكم الشرعي والإعتقاد , فابن حزم واضح لديه أمر العقيدة وأنها لا تؤخذ إلاَّ عن علم ويقين , ولا يجوز أن تؤخذ بالظن .

وإنما وقع الخلاف معه على أن حديث الآحاد هل يفيد العلم أي القطع , أو الظن .

ومع ذلك فإنه يلحق بهذه المسائل أمراً آخر وهو الإستدلال بحديث الآحاد في العقيدة لاعتباره بأن حديث الآحاد يفيد العلم واليقين , ذلك لأنه يُجري الأحاديث مجرى القرآن في اشتماله كلمة ــ الذكر ــ على القرآن والسنة , فما ينطبق على القرآن من حيث ــ الحفظ ــ ينطبق على السنة , فأجرى الحديث مجرى القرآن في ذلك وقال بأن حديث الآحاد يفيد العلم . مع أن كلمة الذكر في الآية الكريمة تعني القرآن فقط , ولا تعني السنة المشرفة . فالله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ القرآن وجمعه وقرآنه لقوله : إن علينا جمعه وقرآنه ) ولكن فيما يتعلق بالسنة فالرسول صلى الله عليه وسلم قال : (من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) وهذا خاص بالسنة , ولا يتصور تعمد الكذب على الله في القرآن الكريم لأن الله تكفل بحفظه , والحديث يشير إلى عدم استحالة الكذب والوضع في السنة , والآية تشير إلى استحالة الكذب في القرآن .

وبهذا يكون استدلال ابن حزم رحمه الله تعالى في أن حديث الآحاد يفيد العلم لأنه وحي , ولأنه ذِكر تشمله كلمة ( .... وإنا له لحافظون )
وهذا استدلال لا وجه له , ويبقى حديث الآحاد وهو صحيح في ذاته ,

يبقى ظني الثبوت ولا يجوز الإستدلال به في العقائد .

وإنما وقع الخلاف في حديث الآحاد هل يفيد العلم أي القطع , أو الظن ؟
ولا ننكر أن هناك من قال بخلاف قولنا من المتقدمين أيضا ,
ومن المعاصرين الذين أخذوا برأيهم ـ أن خبر الآحاد يؤخذ في العقائد ــ : سلفية السعودية وبعض المعاصرين

وحقيقة أخي الكريم : أن أصول الدين وقواعده العامة لا يجوز أخذها عن طريق ظني باتفاق العلماء , لأن ذلك يؤدي إلى اختلاف وجهات النظر في أساس الدين ومفهومه .
ولهذا تكفل الله سبحانه وتعالى ببيان عقائد الدين وأصوله خير بيان .

أما بالنسبة لما أوردته من أسئلة فنقول وبالله التوفيق : [/COLOR]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : اخي الحبيب الياسين حفظه الله ورعاه
استوقفني وانا اقرا هذه المشاركة كما في الاقتتباس اعلاه


( وعليهِ فلا يَصِحُّ إيمانٌ بغيرِ قطع ٍ, أيْ لا يَصِحُ الإعتقادُ إلاَّ إذا كانَ مُرتكِزاً على دليل ٍقطعي ٍفي ثبوتهِ كالقرآن ِالكريم ِأو حديثٍ متواتر )

والصحيح انني انتظرت ردا معينا من مشرفينا الاكارم على هذه العبارة والتي تنسف كثيرا من االعقائد التي تعتبر راسخة لدى كثير من المسلمين
اخي الحبيب ارجو توجيهي .. فانا على سبيل المثال .. اعتقد ..
1 بنبوة ادم عليه السلام .. ولم تثبت نبوته في القران


أخي الفاضل : بالنسبة لنبوة آدم عليه السلام فلا خلاف بيننا حول نبوته عليه السلام وقد أوحي إليه كما في قوله تعالى : ( وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين )

2 اعتقد بافضلية محمد صلى الله عليه وسلم على سائر الانبياء والمرسلين عليهم السلام

بالنسبة لأفضلية محمد صلى الله عليه وسلم فقد وردت فيها نصوص صحيحة ( وهذه من فروع العقيدة )


3 -اعتقد بشفاعة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم العظمى يوم المحشر

وكذلك شفاعتة فقد وردت فيها نصوص صحيحة أيضاً ( وهي كذلك من فروع العقيدة )

4 وشفاعته لاهل الكبائر ..

أما شفاعته عليه السلام لأهل الكبائر ففيها خلاف كبير ! ولا أظنك تكفر المعتزلة الذين يقولون بخلود أهل الكبائر في النار !!
وكذلك اختلاف المفسرين في قاتل العمد ما بين قائل بخلوده فيها , أو خروجه منها .


5 اؤمن بمعجزاته صلى الله عليه وسلم مثل انشقاق القمر

وأما بالنسبة لانشقاق القمر فلا أظنك تكفر من يؤمن بانشقاقه كمعجزة للرسول عليه السلام , وبالتالي فهو من فروع العقيدة , لا يُكفر منكره , ولا مانع عندي من أن تؤمن بذلك , ولكني أمنع أن تـُكفر من لا يؤمن به !!!

6 انا اجزم بان العشرة المبشرين بالجنة من اهل الجنة

أما بالنسبة للعشرة المبشرين بالجنة رضوان الله عليهم أجمعين , فهي مسألة من فروع العقيدة أيضاً , وقد اختلف فيها المسلمون , ولا أظنك تكفر من أخرج منهم واحداً ؟ أو أدخل واحداً بدل واحد , لأن النصوص في تحديدهم ليست قاطعة .

7 اؤمن بعذاب القبر ومنكر ونكير وضغطة القبر والميزان والصراط والحوض

أما بالنسبة لعذاب القبر فهو من فروع العقيدة , وقد اختلف فيه أيضاً , ولم يقل أحد من المسلمين بتكفير من أنكره , إنما يفسق منكره لوجود الدليل الصحيح ,

وبهذا فإنا نقول : نصدق ولا نعتقد .

وكذلك الميزان والصراط والحوض


8 - اؤمن بمجموع اشراط الساعة كخروج المهدي ونزول عيسى عليه السلام وخروج الدجال .. وغير ذلك

أما بالنسبة لخروج المهدي فلا ننكر ذلك , ولكننا لا نكفر من لا يعتقد بخروجه كالمعتزلة مثلاً , وكذلك مسألة المهدي ومسألة الدجال . وهذا كله ليس من أصل العقيدة , وإنما فرع انبثق منها

وأحب أن أنبهك أخي الكريم : بأن العقيدة لا تؤخذ إلاَّ عن يقين . والمقصود بها أصل العقيدة ,
أما فروعها فقد يكون دليلها ظنياً كخبر الواحد , لا يُكفر من لم يأخذ بها ,

والأصل الذي اتفق عليه جميع علماء المسلمين أن أصول العقيدة تحتم أن يكون دليلها قطعياً في ثبوته , قطعياً في دلالته .
أما فروع العقيدة فاختلف فيها والأصل أن لا يسبب هذا مشكلة بيننا .

وهنالك امور اخرى اكتفي بهذا القدر الذي لم يثبت جله الا باحاديث احاد ..
والسؤال ؟؟؟ هل اعتبر انا ممن بنى عقيدته على امور ظنية غير قطعية وبالتالي فان عقيدتي فيها خلل ايما خلل !!!!!؟؟؟؟؟


أخي الكريم : سؤالك الأخير يُجلي ما أبهم عليك , وهو التفريق بين أصل العقيدة الذي لا يجوز الإختلاف فيه ,
وبين ما تفرع منه أوعنه . ومن أنكر أصل العقيدة من المسلمين فهو كافر ولا خلاف .
وأما قولك : هل اعتبر انا ممن بنى عقيدته على امور ظنية غير قطعية وبالتالي فان عقيدتي فيها خلل ايما
خلل !!!!!؟؟؟؟؟


لا يا أخي عقيدتك صحيحة وسليمة , لأن الخلاف في فروع العقيدة لا يكفر صاحبه , أما منكر أصل العقيدة فهو الكافر !

كمن يقول لا إله , أو تعدد الآلهة , وكمن ينكر أن القرآن من عند الله , أو ينكر نبوة محمد صلى الله عليه وسلم أو أي نبي أو رسول ثبت بالقرآن , وكمن ينكر الجنة أو النار , هذا كله أصل العقيدة , ومنكره كافر ولا خلاف
أما من خالفنا بالفروع وتوصل بفكره بناء فكره فنقول في حقه : رأينا صواب , ورأيه خطأ ,
لأن حكم الله في المسألة الواحدة واحد لا يتعدد .

فأقول وبالله التوفيق : أنه من المعلوم أن بعض احاديث الآحاد قد اختلف في صحتها , ما بين مُصحح ومُضعف ! ومن بين هذه الأحاديث من ذكر فيها أخبار غيبية بالنسبة لنا لا يجوز أن نؤمن بها ونعتقدها من مثل : أن ملك الموت اسمه عزرائيل , وحديث عائشة وقد ردت قول الرسول عليه السلام : إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه , ردته بالآية الكريمة : ولا تزر وازرة وزر أخرى .
فهل نأخذ من الآحاديث ما نشتهيه , أو ننتقي انتقاء ما نبتغيه , وهذا لعمري ليس من التقوى
فمن اعتبر أن الحديث الصحيح من خبر الآحاد يؤخذ بالعقيدة فلا يجوز له أن ينتقي ما يختارة ! وإن أخذ مثل هاتيك الروايات يكون قد جانب الصواب .
وعليه : فكيف نأخذ حديثاً صحيحاً يخالف القطع واليقين ! من مثل أن الرسول عليه السلام قد سحر !!
ومن مثل قصة الغرانيق
ارجو ان تنورنا خاصة انك صدرت كلامك بان الايمان لا يصح بغير قطع اي ان الاعتقاد لا يصح ؟؟؟
نعم لأن تعريف الإيمان عند علماء الأصول : هو التصديق الجازم المطابق للواقع عن دليل ,


وملاحظة أخيرة أخي في الله : من المعروف في علم الاصول ان كل اجماع هو موضع اخذ ورد الا اجماع الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين فهو الاجماع المعتبر لإنه الاجماع المقطوع به والإجماع الذي يكشف عن دليل وبالتالي يتبين ضعف مستند القائلين بأن تلقي العلماء للحديث بالقبول يرفعه الى القطع لثلاثة امور
1.لأنه لا يوجد شيء في مصادر التشريع اسمه اجماع العلماء
2. لأن تلقي العلماء للحديث بالقبول يعني عدم رده وليس جعله حجة في العقيدة
3.لأن حديث الآحاد مظنون واستناده الى مظنون لا يرفعه الى القطع

وتجدر الاشارة الى ان السواد الاعظم من العلماء يطلقون القول بظنية خبر الواحد وعدم اعتباره في العقيدة ويمكن مراجعة ذلك بالاقتباسات التي سقتها اول الحديث .
أخي الفاضل : فنحن نقول : أن العقائد لا تؤخذ إلاَّ عن قطع ويقين , وهذا ما نحن عليه , وهذا مفخرة لنا , ولا أخالك تحسبها علينا مذمة والعياذ بالله


وإن شئت أخي الكريم : فارجع إلى تفسير الظلال ــ للنابغة سيد قطب يرحمه الله ــ عند تفسيره للمعوذتين

وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا
وصلى اللهم علي نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا
[/SIZE]




أخوكم في الله

بيت المقدس - القدس الشريف

اللهمَّ أعزَّنا بالإسلام , وأعزَّ الإسلامَ بنا , وأعزَّ الإسلامَ بقيام ِدولةِ الإسلام , وأعزَّ دولة َالإسلام ِبالجهادِ , ليعزَّ بها كلُّ عزيزٍ , ويُذلَّ بها كلُّ ذليل , واجعلنا اللهمَّ وإيَّاكـُم شُهداءَ يومَ قيامِها , واجعلنا مولانا ممن يستمعونَ القولَ فيتبعونَ أحسنهُ .
اللـهمَّ آمـين , اللـهمَّ آمين , اللهمَّ آمين ,ربِّي , ربَّ العالمين .