مشاعل النور

بالرغم من أن المدة  الزمنية لتأسيس  جمعية اقرأ لم يتعدى العقدين من الزمن، إلا أن  عمرها الحقيقي يتمثل منذ لحظة انطلاق مشاريعها وإنجازاتها الناجحة والمتميزة والآخذة في الارتقاء والتطور يوما بعد يوم  في ظل العقبات الكبيرة التي تقف أمامها ، حيث أن جمعية اقرأ وضعت نصب عينيها العمل على خدمة الطالب العربي بالتركيز على  الجانب التربوي  والجانب الروحي واللذان إذا اجتمعا في آن واحد ينبثق العمل المتميز والرفعة في الدرجات وفي ذلك  قال الله تعالى في محكم آيات التنزيل ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) لذلك كان شعار جمعية اقرأ دائما (اقرأ = إيمان ، علم ، عمل ).

   

أسست جمعية اقرأ العديد من المشاريع  التعليمية ، التربوية والثقافية،  والتي تهدف إلى مساندة الطلاب الجامعيين العرب في تخطي العقبات المجحفة التي يواجهونها خلال مسيرتهم التعليمية، ومن إحدى المشاريع العظيمة التي تبنتها جمعية اقرأ هو مشروع “مشاعل النور ” والذي من خلاله أثبتت جمعية اقرأ أنها تسعى دائما إلى التجدد والعمل على تطوير ذاتها وتحسين أدائها للأفضل دائما حيث أن مشروع مشاعل النور انبثق  من مشروع المنح التعليمية، والذي تبنته جمعية اقرأ في كل عام والذي تطور ليرتقي بأهدافه  المادية , والاجتماعية ، والعلمية التي تعود بمنافعها المتعددة   على الطالب الجامعي حيث تمنحه  منحة دراسية تعينه عونا ماديا في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة وفي ظل  العبء المادي الكبير الذي تفرضه سياسة التعليم في هذه البلاد ، ومن خلال الخدمة الاجتماعية والتعليمية التي يقدمها الطالب الجامعي لمجتمعه .  

إن مشروع مشاعل النور يعتبر المشروع الأكبر لجمعية اقرأ حيث انه لم يصل فقط إلى الطالب الجامعي فحسب إنما وصل أيضا إلى مدارسنا على شتى مراحلها الابتدائية ، والإعدادية ، والثانوية في جميع أنحاء بلادنا من النقب جنوبا إلى أقصى الشمال يحمل عبر أهدافه المساعدة والدعم العلمي  والاجتماعي لطلابنا في شتى المراحل التعليمية خاصة في الوضع الصعب الذي تواجهه  مدارسنا والذي يدفع ضريبته  طلابنا بسبب  النقص  السائد في مدارسنا العربية . كما أن مشروع مشاعل النور تأسس ليحمل هدفا ساميا والذي يعلو على جميع الأهداف ألا وهو الصدق والأمانة الذي يحمله مشروعنا والذي تفتقده العديد من  المشاريع الأخرى حيث أن مشروع مشاعل النور تأسس ليكون مختلفا بشعاره وبأهدافه المشرفة، فهو أيضا يحمل راية الإيمان مع العلم والعمل الأمر الذي يصبغه بصبغة تميّزه عن غيره، فكل ما يصبغ بصبغة الإيمان يتميز عن غيّره ليرتقي ويرتفع إلى أعلى الدرجات بأذن الله تعالى.  

  
 


  


  


  


  

  

   

أحدث التعليقات

  • لولو: انا فتحت الموقع علشان البحث و ما لقيت احسن مينو
  • التوجيه الدراسي: الاخ محمد بالنسبة لكلية افيكا هي كلية هندسية معترف بها وممولة اذا تجيب على شروط القبول للموضوع...
  • التوجيه الدراسي: الاخت مرح مدة دراسة علم النفس للقب الاول تستمر 6 فصول دراسية اي 3 سنوات
  • التوجيه الدراسي: بالنسبة لشهادة البجروت عليكي الحصول على المعدل الاعلى فمثلا التخنيون يطلب 110 على الاقل هناك معاهد...
  • التوجيه الدراسي: موضوع المختبرات الطبية لا يدرس في جامعة حيفا ذكر اعلاه المعاهد التي تدرس الموضوع مثل جامعة بن غوريون...

اقرأ أيضا